تنازلات أمريكية لصنعاء مقابل تمديد الهدنة

اخترنا لك

كشفت مصادر مطلعة على المحادثات بين صنعاء والتحالف خشية واشنطن من عودة التصعيد إلى اليمن وانعكاس ذلك على أمن وسلامة الطاقة، في ظل استمرار الصراع مع روسيا.

خاص-الخبر اليمني:

وبحسب المصادر فإن المبعوث الأمريكي يمارس ضغوطا على التحالف من أجل القبول بشروط صنعاء لتمديد الهدنة بما في ذلك التزام السلطة الموالية للتحالف بدفع رواتب الموظفين وفقا للاتفاق السابق الذي يقضي بإنشاء حافظة مالية في البنك المركزي في الحديدة تضع فيها صنعاء عائدات ميناء الحديدة بينما تقوم الحكومة الموالية للتحالف بسداد العجز من أجل صرف رواتب جميع الموظفين.

وأشارت المصادر أن المفاوضات تجري حاليا حول توحيد السياسية النقدية وتحييد القطاع الاقتصادي، وجوانب أخرى مازالت محل خلاف، وهو ما أبدت السفيرة الأمريكية لدى اليمن خشيتها منه.

وقالت السفيرة ليندا توماس جرينفيلد  ، إن المحادثات الخاصة بتمديد فترة التوقف في القتال “لم تنته بعد ، لكن يبدو أنها تواجه القليل من المتاعب”.

وتابعات جرينفيلد   بالقول إن مأزق المحادثات “يزعجنا”.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية أنطوني بلينكين أثار أيضا “جهود تعزيز وتمديد الهدنة في اليمن” خلال محادثات الاثنين مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان.

وتخشى واشنطن من عودة قوات صنعاء إلى ضرب منشآت النفط السعودية، وهو ما سيضاعف أسعار النفط عالميا فوق ماهي عليه بسبب الحرب في أوكرانيا والعقوبات الاقتصادية على روسيا.

أحدث العناوين

Coalition Dumps Toxic Materials on Aden Coasts

The Saudi-led coalition has dumped toxic materials on the beaches of Aden province, south of Yemen, to destroy the...

مقالات ذات صلة