قرار للرئاسي بحل الفصائل التابعة لهادي

اخترنا لك

أعلن في الساحل الغربي لليمن، الأربعاء، فتح باب التجنيد  في قوات “الحماية الرئاسية” في خطوة تشير من حيث التوقيت إلى قرار المجلس الرئاسي، السلطة البديلة لهادي، إعادة تشكيل هذه الفصائل  التي كانت خاضعة لسيطرة نجل الرئيس المخلوع، ناصر منصور.

خاص – الخبر اليمني:

ونقل موقع  “عدن الغد” الصادر من عدن عن مصادر لم يسمها القول بأن تدشين التجنيد من المخا، معقل القوات التي يقودها طارق صالح ،  بداية لعملية تجنيد واسعة في بقية المحافظات نحن مسمى “الحماية الرئاسية”، مشيرة إلى أن هذه القوات ستتولى حماية قصر المعاشيق.

ويعد قرار إعادة تشكيل الحماية الرئاسية أول قرار منذ تشكيل اللجنة العسكرية لهيكلة الفصائل الموالية للتحالف بقيادة وزير الدفاع الجنوبي سابقا هيثم طاهر والذي تتمركز قواته في المخا ضمن ما يعرف بـ”العمالقة أو القوات المشتركة، وهو ما يشير إلى بدء اللجنة تفكيك المنظومة العسكرية للرئيس السابق.

وتعد الحماية الرئاسية ثاني فصيل يكلف طارق صالح بإعادة تشكيله في غضون أسابيع، حيث بدأ قبل أيام بتجنيد واسع في المحافظات الجنوبية تحت مسمى “قوات اليمن السعيد” التي كلف صغير بن عزيز، رئيس اركان قوات هادي  بقيادتها، وهو ما يعزز نفوذه على المؤسسة العسكرية الموالية للتحالف مستقبلا ويضعف خصومه في حزب الإصلاح والتيارات الجنوبية الأخرى.

أحدث العناوين

Saudi Forces Continue Killing Yemenis in Jizan

The Saudi border guards committed on Wednesday a new crime against a Yemeni youth in the border Jizan region. Informed...

مقالات ذات صلة