صحيفة: السعودية تتجه نحو علاقات نهائية مع الاحتلال

اخترنا لك

  تعمل إدارة بايدن على التوسط في الاتفاقات بين البلدين التي يمكن أن تمهد الطريق لعلاقات دبلوماسية. كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية عن التوجه السعودي لإجراء محادثات جادة مع كيان الاحتلال الإسرائيلي من أجل بناء علاقات تجارية لصالح إقامة علاقات رسمية مع الدولة ذات الأغلبية اليهودية.

ترجمات – الخبر اليمني:

واعتبرت الصحيفة أن سماح السعودية في وقت سابق لمجموعة من رجال الأعمال الإسرائيليين بالسفر إلى السعودية مثلت خطوة لتعميق العلاقات الاقتصادية.

وكشفت الصحيفة عن توسيع السعودية لمحادثاتها السرية مع كيان الاحتلال ولقاءات سرية مع القادة الإسرائيليين وهو ما يمكن أن يعيد تشكيل سياسات الشرق الأوسط وينهي عقودا من العداء بين دولتين من أكثر الدول نفوذا في المنطقة.

وأكدت أن السعودية و”إسرائيل” يناقشان اتفاق يمكن أن يمنح الطائرات التجارية حقوقا موسعة للطيران من “إسرائيل” فوق السعودية وتمهيد الطريق للمملكة للسيطرة الكاملة على جزيرتين استراتيجيتين في البحر الأحمر.

 

ورأت أن المحادثات السعودية الإسرائيلية تعد عنصرا رئيسيا في الجهود المبذولة لإصلاح العلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة والسعودية، حيث بدأت إدارة بايدن في تبني مساعي الرئيس السابق دونالد ترامب لبناء علاقات بين إسرائيل والعالم العربي دون انتظار اتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني.

وشددت على أن مسؤولين لدى الاحتلال سافروا إلى السعودية لعقد اجتماعات سرية على مر السنين، بما في ذلك رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك بنيامين نتنياهو، الذي ذهب إلى السعودية للقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية آنذاك مايك بومبيو في عام 2020 في محاولة تقدم المحادثات الدبلوماسية. وقال مسؤول سعودي: “إذا أقامت حماس علاقة مع إيران لحماية نفسها، فلماذا لا تكون لدينا علاقة مع إسرائيل ضد إيران لحماية أنفسنا؟”.

 

ورأت أن خطوة السعودية لإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل ستمنح بشكل فعال معظم الدول العربية والإسلامية الأخرى الضوء الأخضر لتحذو حذوها، مضيفة: “السعودية هي مهد الإسلام، وتشرف على أقدس موقعين في مكة والمدينة”.

ورجح مسؤولون إسرائيليون وسعوديون بأن الخطوة التالية الأكثر احتمالا، قد تكون توسيع حقوق الطائرات للطيران من إسرائيل فوق السعودية كجزء من محادثات أوسع حول الأمن في جزيرتين استراتيجيتين في البحر الأحمر – تم نشر تقارير حول تلك المفاوضات في وقت سابق على موقع أكسيوس.

وتحاول الولايات المتحدة أيضا تأمين صفقة تسمح للسعودية بالسيطرة الأمنية الكاملة على جزيرتين في البحر الأحمر – تيران وصنافير – تتطلب موافقة إسرائيل.

وكانت الجزر، التي تقع في موقع استراتيجي بين خليج العقبة والبحر الأحمر، في قلب شد الحبل الإقليمي لعقود بين إسرائيل والسعودية ومصر وتستضيف حاليا قوة دولية توفر الأمن.

 

  رابط المقالة https://www.wsj.com/articles/saudi-arabia-moves-toward-eventual-ties-with-israel-11654517783  

أحدث العناوين

اضراب تعز يجبر المخلافي على اطلاق تاجرين ونهب مدرسة بعد تسليم المعهد الصحي

اجبر اضراب  للتجار في تعز ، الاثنين،  فصائل مسلحة  على اطلاق   اثنين من رجال الاعمال بعد يوم على اختطافهما...

مقالات ذات صلة