الناتو: مخاوف تركيا مشروعة ونرحب باجتماع في أنقرة لايجاد حل مشترك

اخترنا لك

قال الأمين العام لحلف “الناتو” ينس ستولتنبرغ، اليوم الأحد، إن مخاوف تركيا مشروعة، مرحباً بعزم “السويد وفنلندا الاجتماع مع تركيا لمناقشة مخاوف أنقرة وإيجاد حل مشترك”.

متابعات-الخبر اليمني:

وخلال مؤتمر صحافي مع رئيس فنلندا ساولي نينيستو، قال ستولتنبرغ، إن “الناتو في تواصل مستمر مع أنقرة لإيجاد طريقةً للمضي قدماً لمناقشة قلقها ومخاوفها، وهو في تواصل مستمر أيضاً مع فنلندا والسويد”.

ولفت إلى أنّ “تركيا لها مخاوف مشروعة تجاه الإرهاب، وهي عانت بشكل كبير منه، ولعبت دوراً مهماً في مكافحة تنظيم داعش، واستقبلت عدداً كبيراً من اللاجئين”.

وتابع ستولتنبرغ أنّ قرار فنلندا والسويد الانضمام إلى الناتو يُعد تاريخياً”، مشيراً إلى أنّ “الدولتين حليفتان مقربتان، ولدينا مصالح مشتركة معهما، وانضمامها سيعزز أمن الحلف الذي زاد تواجده في المنطقة بتدريبات تجري حالياً ب 7 آلاف متدرب”.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أعلن منذ أيام، خلال محادثة هاتفية بستولتنبرغ، أنّ مخاوف تركيا بشأن عضوية السويد وفنلندا في الحلف تستند إلى “أسس عادلة وقانونية”.

من جانبه، قال الرئيس  الفنلندي ساولي نينيستو: “ناقشنا الوضع، وتفاجأنا بموقف تركيا حول انضمام بلادنا ونأمل أن نجد حلاً يرضي الجميع”.

بدورها، قالت وزيرة الخارجية السويدية آن لينده، منذ يومين، إنّ بلادها تتطلع إلى تقدم بنّاء في المحادثات مع تركيا حول أوجه اعتراض أنقرة على طلب ستوكهولم الانضمام إلى حلف الأطلسي، موضّحةً: “لقد حظي طلبنا بتأييد واسع النطاق بين أعضاء الحلف”.

أحدث العناوين

عدن| مصدر أمني يكشف الجهة الواقفة وراء الهجمات الإرهابية في الجنوب

كشف مصدر أمني في قوات مكافحة الإرهاب بمدينة عدن عن الجهة التي تقف وراء العمليات الإرهابية في المحافظات الجنوبية،...

مقالات ذات صلة