“هادي” يعيد إنشاء تحالفاته جنوبا لإسقاط “الرئاسي”

اخترنا لك

بدأ تيار  رئيس سلطة “الشرعية” المخلوع سعوديا، عبدربه منصور هادي، الخميس، إعادة تشكيل تحالفاته  جنوبا باستبعاد  قيادات تياره القيادة والاستعانة بخصومه التقليديين في مؤشر على ترتيبه لإسقاط “الرئاسي”.

خاص – الخبر اليمني:

وكشف أحمد العيسي أبرز جناح الصقور في تيار هادي ونائب مدير مكتبه للشؤون الاقتصادية  لقاءاته بقيادات القوى الجنوبية  بما فيها الانتقالي ، العدو التاريخي لهادي.

ونظم العيسي اجتماع في منزله بالعاصمة المصرية ضم  عيدروس الزبيدي ، رئيس الانتقالي،  وقيادات  من قوى الحراك المختلفة، واجتماع القاهرة جاء بالتوازي مع اجتماع تستضيفه العاصمة الفلندية برعاية غربية ويشارك فيه ممثلين عن الائتلاف الوطني الجنوبي الذي يقوده العيسي وعن المجلس الانتقالي وحراك باعوم وتيار فؤاد راشد ومؤتمر محمد علي أحمد.

وتستبعد اللقاءات أبرز الحلفاء التاريخيين لهادي وعلى راسهم علي  ناصر محمد  وحيدر العطاس والميسري وقائمة طويلة لم تدعى مع انها معروفة بقربها من هادي.

ومع أن العيسي يحاول تصوير الاجتماعات على أنها ذات بعد سياسي يتعلق بتوحيد قوى الجنوب في مواجهة الشمال غير أن تزامنها مع تطويق الرئاسي للانتقالي بورقة الخدمات في عدن تشير إلى أنها تحمل أبعاد اقتصادية حيث يحاول العيسي العودة للاستحواذ على ملف الخدمات بما فيها الكهرباء بعد أن جرد منها وهو ما قد يخلط أوراق الأطراف التي تسعى للضغط على الانتقالي.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة