استنفار أوروبي لتغريدة قيادي “حوثي” يثير حفيظة الانتقالي

اخترنا لك

شكا  المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات، الثلاثاء، التجاهل الدولي والإقليمي له كجزء من سلطة موالية للتحالف مقارنة بتلك التي يفرضها “الحوثيين” على المجتمع الدولي.

خاص – الخبر اليمني:

جاء ذلك في تعليق لأبرز مؤسسي المجلس وعضو وفده المفاوض، يحي الشعيبي،  على اتصالات سفراء الاتحاد الأوروبي  بنائب وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ بصنعاء، حسين العزي.

واعتبر الشعيبي في تغريدة  على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي  بأن التحرك الدبلوماسي الغربي مع العزي جاء ردا على تغريدته التي هدد فيها باقتحام معاقل النفط كردا على استمرار التصعيد وعدم تنفيذ كافة بنود الهدنة المبرمة، مشيرا إلى أن المجتمع الدولي اصبح يضع مئات الحسابات لدى سفراءه لمجرد تغريدات قيادات “الحوثيين” في الوقت الذي تجاهل فيه التفجيرات  والاغتيالات التي يتعرض لها الانتقالي في عدن وشبوة.

وأثارت  تغريدة الشعيبي ردود أفعال في صفوف ناشطي المجلس ممن اعتبروا  التفاعل الأوروبي مع تغريدة العزي يعكس القوة التي اصبح  “الحوثيين” يتمتعون بها ويفرضونها ، مشيرين  إلى أن الغرب لا يعترف الا بالأقوى، ومنتقدين في الوقت ذاته الانتقالي الذي رهن مستقبل الجنوب بمصالح إقليمية ويحاول البحث عن اعتراف دولي.

وكان العزي قال في منشرو على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي أن الاتصالات مع السفراء الغربيين تطرقت  لمناقشة الصعوبات التي تعترض طريق الهدنة وتوسيع مزاياها  الإنسانية والاقتصادية بما في ذلك صرف المرتبات.

أحدث العناوين

ماذا ينتظر الاقتصاد العالمي في الخريف وماذا يقول السوق

يمكن أن تكون زيادة التفاؤل في الأسواق المالية، والتي لوحظت منذ منتصف الصيف، خادعة للغاية، تشير العديد من المؤشرات إلى...

مقالات ذات صلة