باحث اقتصادي:إيقاف شركة يو في عدن تسبب بأضرار لقطاع الأعمال

اخترنا لك

أكد الباحث الاقتصادي رشيد الحداد ، أن مبررات إغلاق خدمات شركة ” يو ” للاتصالات دون وجود بدائل تغطي الفراغ الناتج عن إيقاف خدمات الشركة عملاً لا يرقى إلى مستوى المسؤولية، كون الشركة في عدن تعد الأكثر انتشاراً والاوسع تغطية ويصل معدل مستخدمي خدماتها إلى أكثر من ٦٥% .

متابعات-الخبر اليمني:

ونوه الحداد إلى أن  إيقاف خدمات شبكة إتصالات والتي خدمت قطاع من المواطنين في مجال الاتصالات والإنترنت في مختلف المحافظات اليمنية يندرج في إطار تضييق هامش الاستثمار المتاح وإسقاط حقوق المستفيدين من خدمات الشركة.

ودعا الباحث الاقتصادي رشيد الحداد، في تصريح لصحيفة عدن الغد بتحييد قطاع الخدمات بشكل عام بما فيها الاتصالات وعدم المقامرة بالخدمات الأساسية في ظل تراجع مستوى الخدمات في مدينة عدن .

 

واعتبر الحداد أن ماحدث لشركة ” يو ” للاتصالات في مدينة عدن من إغلاق عمل انتقائي تسبب بإضرار لقطاع الأعمال والمواطنين والمشاريع الصغيرة والأصغر والمشاريع الإنتاجية الأسرية، وأعاق حركة التحويلات المالية بين عدن والمحافظات الأخرى، وأدى إلى أزمة في الاتصالات خلال أيام عيد الأضحى ضاعفت معاناة عشرات الآلاف من الأسر التي وجدت نفسها عاجزة عن التواصل بأهاليها وذويها لمعايدتهم خلال أيام العيد.

 

وقال الباحث الاقتصادي إن مثل هذه السلوكيات التي تصادر حق المواطن في الحصول على أدنى الخدمات تؤكد أن أطراف تتعمد الإضرار ببيئة الأعمال في مدينة عدن وتوظف الصراعات الداخلية والانقسام السياسي والاقتصادي لصالح جهات نافذة تعمل على إفشال اي استثمارات خدمية منافسة في السوق المحلي.

وطالب  الباحث الاقتصادي المنظمات الحقوقية في مدينة عدن إلى الدفاع إدانة مصادرة حق المواطنين في الخدمات ومنها الاتصالات ، وإدانة الإجراءات الانتهازية الناتجة عن تصفية حسابات سياسية على حساب المواطن البسيط.

 

أحدث العناوين

Entire Family Killed by UAE Airstrike in Shabwa

Several members of a family were killed on Wednesday in UAE air raids on their car in the city...

مقالات ذات صلة