صدق أو لا تصدق قيادي بالانتقالي يشغل برج اتصالات يو لهذا السبب

اخترنا لك

سخر مواطنون في مدينة عدن من إقدام قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي على تشغيل أحد أبراج شركة يو من أجل تفعيل الواتساب على هاتفه، في الوقت الذي يبرر إعلام المجلس أن الهدف من إيقاف الخدمة هي  كونها شمالية وتتبع الحوثيين، وهو ما تنفيه وثائق استحواذ شركة الزمرد العمانية على حصة ام تي ان الدولية عقب خروجها من اليمن وهذا ما أكده وزير اتصالات حكومة معين عبدالملك بلقائه بالعمانيين قبل أيام وبتصريح سابق لقناة الغد المشرق من أن الوثائق من ام تي ان تؤكد أن البيع لشركة عمانية.

خاص-الخبر اليمني:

وكانت قد انتشرت أخبار عن عودة تدريجية لخدمة شركة يو إلى عدن، لكن مصادر أكدت أن أحد قيادات المجلس قام بتشغيل برج خاص بالشركة لمدة نصف ساعة من أجل تلقي رسالة تأكيد إعداد الواتس أب المرتبط بشريحة يو.

وتساءل مواطنون، إذا كانت يو تتبع الحوثيين كما يروج إعلام الانتقالي فلماذا يستخدمها قياداته، بينما يتم حرمان المواطنين من الاستفادة من خدماته حيث يبلغ عدد المشتركين فيها أكثر من 65% من مستخدمي الهاتف النقال في عدن، وهو تساؤل جديد يضاف إلى أسئلة أخرى طرحها مواطنون منذ إقدام سلطات الأمر الواقع في عدن على إيقاف خدمة شركة يو، من بينها لماذا شركة يو فقط، بينما جميع شركات الاتصالات تدار من صنعاء.

وتداول ناشطون قبل أيام معلومات سبق وأن نشرتها صحيفة الأيام حول أسباب إيقاف الشركة في عدن حيث أشارت إلى تعرض الشركة لابتزاز من قبل نافذين يطالبون بدفع مبالغ كبيرة مقابل السماح لها باستئناف نشاطها مجددا في عدن

 

أحدث العناوين

مدارس عدن ترفض أطفال المهاجرين الأفارقة

شكا عددٌ من المهاجرين الأفارقة في محافظة عدن ، اليوم السبت ، رفض بعض المدارس داخل المدينة نفسها إلحاق...

مقالات ذات صلة