مواطنون في عدن: أعمالنا توقفت بإيقاف يو والانتقالي لا يهتم بمعاناتنا

اخترنا لك

يشتكي أبناء مدينة عدن من تردي الأوضاع المعيشية والخدمية في المدينة، متهمين السلطات الموالية للتحالف بإدارة حرب خدمات ممنهجة ضدهم.

متابعات-الخبر اليمني:

وقالت الناشطة رندا محمد في تغريدة على حسابها في تويتر إن هذه السلطات لم تكتف بتجويع الشعب وسحله بالأزمات، وإشغاله بالمتطلبات الأساسية التي لا بد أن تتوفر لهم من غير مطالبة، ولكن أضافوا إلى ذلك فصل شبكة الاتصالات التي يستخدمها كل الناس في عدن، في إشارة إلى فصل شركة يو من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي.

وأكدت أن هذا الإجراء حرم الناس من التواصل مع بعضهم البعض، وحتى في العيد لم يستطع الكثير أن يهنوا أهلهم باتصال.

في السياق اشتكى الصحفي ماجد الشعيبي من عدم القدرة على مشاركة الناس أفراحهم وأحزانهم، قائلا إن عدن خارج نطاق التغطية، لا قدرنا نعود على الناس ولا قدرنا نعزي.

وتحدث مواطنون من أبناء عدن عن معاناتهم في سياق تعليقات على أخبار بشأن إيقاف يو في المدينة نشرت على منصات التواصل الاجتماعي، أكدوا فيها توقف أعمالهم كونها كانت تعتمد على التواصل.

وقالت المواطنة صابرين محمد في تعليق على خبر نشرته صحيفة عدن الغد:تضررنا وتعطلت اشغالنا وانقطع رزقنا لانه كان عملنا كله عبر الارقام حقنا اتصال ونت طلبيات عبر النت والاتصال لنا شهر موقفين منتظرين حل، لكن المجلس ولا كأنه حصل شي.

من جانبها قالت أم مصعب: يعني. قد البلاد الخدمات معدومة وغلقت الاتصالات والله قدو دا تتطفيش للشعب.

أما حامد سالم فعبر عن سخطه، ودعا إلى أن تكون مصلحة المواطن فوق كل اعتبار، قائلا

لابد يتم فتح الشركة ومصلحة المواطن فوق كل اعتبار والا بيوقع لهم خبر ثاني مننا احنا الشعب المتضررر
وبنطرد كل من يقف ضد المصلحة العامة.

 

 

أحدث العناوين

ماذا ينتظر الاقتصاد العالمي في الخريف وماذا يقول السوق

يمكن أن تكون زيادة التفاؤل في الأسواق المالية، والتي لوحظت منذ منتصف الصيف، خادعة للغاية، تشير العديد من المؤشرات إلى...

مقالات ذات صلة