السعودية تعزل الانتقالي دوليا وتطبق الحصار عليه محليا

اخترنا لك

أطبقت السعودية، الأربعاء، حصارها على المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، محليا وخارجيا في خطوة تكشف عن مساعي  لتحيده.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت وسائل إعلام سعودية بأن الاجتماع الخماسي الذي استضافته العاصمة العمانية، مسقط، بمشاركة بريطانيا والولايات المتحدة والسعودية والامارات وحضره المبعوث الدولي، تركز على مناقشة جهود إحلال السلام وأكد التمسك بوحدة اليمن  وسيادته واستقلاله .

والتركيز الإعلامي السعودية على العبارة الأخيرة حمل في مجمله رسالة للمجلس الانتقالي الذي بدا مؤخرا تصعيد ردا على اشتراط محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، بالمرجعيات الثلاث كمدخل للحل، والتي يرفضها الانتقالي، وهي خطوة  قد تقطع الطريق على الانتقالي الذي أعلن قبل اللقاء تكليف وفده المفاوض ببدء تحركات على مسارات إقليمية ودولية بغية الوصول إلى مسار تفاوضي  خاص بالقضية الجنوبية.

وإغلاق الباب أمام الانتقالي يتزامن مع تشديد الحصار عليه داخليا، حيث تصاعدت الانتقادات للمجلس مع عودة انهيار العملة والخدمات في معقله بعدن وتدهور الوضع الإنساني والأمني في ظل رفض السعودية تسليم الوديعة وبدئها تحركات سياسية وعسكرية لتفكيك منظومة الانتقالي وإعادة اخضاعه لها.

أحدث العناوين

If Truce Fails, We Will Go to Military Escalation, Results Will Be Greater: Houthis

Head of the Sana'a negotiating delegation, Mohammed Abdul-Salam, confirmed that the chances of extending the truce in Yemen might...

مقالات ذات صلة