تداعيات خطيرة لإغلاق يو في عدن : تحركات للمطالبة بتعويضات كبيرة للمواطنين

اخترنا لك

أكد الكاتب الدكتور يوسف سعيد احمد أن إيقاف الاتصالات لأي سبب من الأسباب سواء في السلام أو الحرب يعد مساسا بحقو المواطن الأساسية، كما تضمنته الشرائع الدولية لان مثل هذه الخدمات أصبحت ضرورية يتعين أن تتوفر على مدار الساعة..

متابعات-الخبر اليمني:

وقال الكاتب في مقال نشر في صحيفة عدن الغد تعليقا على إيقاف شركة يو  في عدن إن هناك خسائر كبيرة ترتبت على إيقاف شبكة يو في عدن، تحملها المشتركون من المواطنين، عدا عن  الإرباكات والمشكلات والصعوبات التي يعاني منها المشتركون من جراء  توقف خدمة الشركة   في عدن خاصة وأن معظم السكان كانوا يقتنون  خدمة شركة الاتصالات mtn.

وأضاف الكاتب: لايهمنا حجم الخسائر الاقتصادية التي قد تتكبدها  الشركة  من جراء  توقيف خدمتها في العاصمة عدن، مايهمنا ما تعرض له المواطن من خسائر  بسبب ذلك .

وتساءل الكاتب: من يعوض المواطنين  في عدن جراء توقف خدمة هذه الشركة بتسميتها الجديدة ؟

وقال الكاتب: في البلدان المتحضرة الشركة او الحكومة ملزمة بتعويض المواطنين الذين لم يستطيعوا استخدام خدمات الشركة من جراء توقف الخدمة خارج ارادتهم  كما يحدث الآن .وتأسيسا على ذلك فإن  حكومة الشرعية  والشركة بتسميتها الجديدة ملزمة قانونيا واخلاقيا بتعويض الاضرار  الذي تعرض له  مواطني عدن المشتركين في خدمة الشركة من جراء توقف الخدمة هذا التعويض له وجه مادي  وآخر معنوي .

وأشار الكاتب إلى مفارقة إيقاف الشركة في عدن بمبرر أنها لم تأخذ ترخيص من حكومة معين عبدالملك في حين استمرت  تعمل في المحافظات الأخرى الواقعة تحت سيطرة الحكومة، مؤكدا أنها مفارقة غير مفهومة.

وكان ناشطون جنوبيون وصحفيون قد طالبوا بتعويض المواطنين ودعوا لرفع قضية ضد حكومة معين عبدالملك بسبب مالحق الناس من أضرار جراء انقطاع الخدمة.

أحدث العناوين

Al-Houthi Advises Saudi Coalition to Seize Opportunity of Armistice to End War on Yemen

Leader of Anssarallah movement, Sayyed Abdul-Malik al-Houthi, sent on Monday a warning message to the Saudi-led coalition countries against...

مقالات ذات صلة