موقع أمريكي: الإخفاء القسرى سياسة شائعة بالسعودية ضد المعارضين

اخترنا لك

أفاد موقع “رايس ذافويس” الأمريكي بأن الإخفاء القسري أصبح عملية شائعة في التعامل مع المعارضين بالسعودية، منذ تولي ابن سلمان ولاية العهد، وتسييره الفعلي للسلطات.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال الموقع في تقريره إن المملكة لديها سجل سيئ في مجال حقوق الإنسان، وإنه غالبًا ما يتعرض الصحفيون الذين يكتبون عن قضايا مثل حقوق الإنسان والفساد للاعتقال والإساءة أثناء وجودهم في السجن.

وأضاف التقرير أنه بعد فترة وجيزة من تولي محمد بن سلمان ولاية العهد، قام بتطهير أجهزة الأمن والاستخبارات في البلاد، مستهدفًا منتقدي نظامه. وفي ظل حكمه، أصبحت الممارسات التعسفية شائعة في الاحتجاز، وغالبًا ما يتم استهداف عائلات المعارضين الذين يعيشون في الخارج.

وتطرق الموقع لبعض الحالات من معتقلي الرأي الذين تم إخفاؤهم قسريًا، مثل حالة الصحفي السعودي تركي الجاسر، الذي لم يصدر حكمًا بحقه حتى الآن، وحالته الصحية ومكان احتجازه غير معروفين لا لعائلته ولا لمحاميه.

كما قال الموقع إنه في مارس 2018، تعرض العامل الإنساني بالهلال الأحمر، عبد الرحمن السدحان، للاختفاء القسري من قبل الحكومة السعودية.

واتُهم بإدارة حسابات على “تويتر” تنتقد النظام السعودي، وتعرض للتعذيب أثناء وجوده في السجن، كما حكم عليه بالسجن لمدة 20 عامًا، تليها منع من السفر لمدة 20 عامًا.

أحدث العناوين

Al-Houthi Advises Saudi Coalition to Seize Opportunity of Armistice to End War on Yemen

Leader of Anssarallah movement, Sayyed Abdul-Malik al-Houthi, sent on Monday a warning message to the Saudi-led coalition countries against...

مقالات ذات صلة