الرئاسي يفشل باحتواء الوضع المتفجر في شبوة

اخترنا لك

تعرض قيادي بارز في قوات دفاع شبوة، الفصائل التابعة لمحافظ المؤتمر عوض ابن الوزير، الاثنين، للاستهداف في المحافظة النفطية في حادثة  سقط فيها جريحين من مرافقيه.

يأتي ذلك  بعد ساعات على اصدر المجلس الرئاسي  قرار بإخضاع ابرز قادة الصراع في المحافظة للإقامة الجبرية.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر قبلية أن مجهولين استهدفوا طقم كان يستقله القيادي في دفاع شبوة عبدالله الخليفي ، مشيرة إلى أن الاستهداف تم بعبوة ناسفة زرعت في منطقة السويداء بأطراف مدينة عتق، المركز الإداري لشبوة، وتم تفجيرها عن بعد.

وأصيب في العملية اثنان من مرافقي الخليفي.

وجاء الحادث بعد نشر مذكرة من رشاد العليمي يطالب فيها بوضع عبدربه لعكب،  قائد قوات الأمن الخاصة ، الذراع  العسكري للإصلاح، وكذا وجدي باعوم ، القيادي  في دفاع شبوة والمحسوب على الانتقالي، تحت الإقامة المنزلية حتى استكمال التحقيق في المواجهات الأخيرة بينهما ..

وتطالب المذكرة بإضافة أعضاء  إلى لجنة التحقيق وإعادة توزيع  مناطق عتق بين الفصائل الأمنية المتناحرة.

وتشير العملية التي تأتي في ظل تحشيدات عسكرية  لأطراف الصراع  إلى فشل مساعي احتواء التصعيد هناك.

 

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة