تمديد الهدنة يعزز قناعة النخب اليمنية في الخارج بانتصار “الحوثيين”

اخترنا لك

أجمعت نخب يمنية في الخارج، عرفت بولائها للتحالف، الأربعاء، على أن تمديد الهدنة الأخير وفق شروط صنعاء كان بمثابة انتصار  لحركة أنصار الله “الحوثيين”  ويمهد الطريق لاعتراف دولي واقليمي بها.

خاص الخبر اليمني:

ووصف فتحي بن لزرق ، رئيس تحرير صحيفة عدن الغد، الصادرة من عدن، الطريقة التي تدار بها الهدنة في اليمن بمثابة انتصار  ضمني لمن وصفهم بـ”الحوثيين”، مشيرا إلى أن كل البنود المنفذة من الهدنة الأولى وحتى الأخيرة جميعها تصب لصالح الحركة ولم يكن فيها بند  لصالح من وصفها بـ”الشرعية”.

واعتبر ما يدور بأنه لا صلة له بمسعى تحقيق اتفاق السلام بل مكاسب لـ”الحوثيين”  تقدم بنظام التقسيط حد قوله.

وكانت الصحفية اليمنية المقيمة في القاهرة، منى صفوان، أشارت إلى أن تمديد الهدنة الأخير يمهد لاتفاق شامل يتضمن اعتراف سياسي دولي واقليمي بمن وصفتهم بـ”الحوثيين”.

في هذا السياق يقول الصحفي علي ظافر بأن وفد صنعاء حقق بتمديد الهدنة وفق شروطه انتصار سياسي وإنساني كبير، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة  تثبيت حقيقة ما يقال.

تغريدات ظافر ولزرق وصفوان جزء من سلسلة تعليقات طويلة حول الهدنة  تضمنت ابداء قيادات رفيعة في السلطة الموالية للتحالف  استيائها مما وصفته بتمكين “الحوثيين” واعتبرت ما يدور مؤشر على قرار المجتمع الدولي بالاعتراف بالحركة وسلطته في صنعاء.

وبغض النظر  عن التعليقات، تؤكد المعطيات بأن صنعاء فرضت  شروطها بفعل تنامي القوة على مدى السنوات الأخيرة وخياراتها التي ركعت الأطراف الإقليمية والدولية بعد 8 سنوات من الحرب لان تلك الدول لا توزع هبات ولا تقبل بالضعيف، لكنها بكل تأكيد تركع عند أقدام القوي وهذا ما أثبتته صنعاء بإجبار  قوى التحالف  على تمديد الهدنة وفق شروطها.

أحدث العناوين

Entire Family Killed by UAE Airstrike in Shabwa

Several members of a family were killed on Wednesday in UAE air raids on their car in the city...

مقالات ذات صلة