رئيس حكومة صنعاء: نسعى لحلف مع روسيا والصين لمواجهة المشروع الأمريكي

اخترنا لك

قال رئيس حكومة صنعاء عبد العزيز بن حبتور، السبت، إن اللقاء مع الجانب الروسي ينطلق من تقاطع المصالح المشتركة ومخرجات الزيارة مهمة للبلدين، مؤكدا حرص صنعاء على أن يكون لها “حلفاء في العالم من موقع الندية والمصالح المشتركة ومواجهة الأعداء المشتركين”، في إشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

صنعاء- الخبر اليمني:

وكشف بن حبتور عن استلامهم رسائل واتصالات من عدد من الدول، معتبر أن دعوة موسكو لزيارة وفد صنعاء لها، مؤشر على تغير الموقف تجاه الحرب على اليمن.

وأشار إلى أن لقاء صنعاء وموسكو يأتي في إطار مواجهة المشروع الأمريكي الذي يتضرر منه كثير من دول العالم، مضيفا: “نسعى لنجمع بين الصداقة والحلف مع روسيا والصين ونحن نعلن خلافنا مع السياسية الأمريكية منذ اليوم الأول”، وفق قناة “المسيرة”.

وحول الحكومة اليمنية الموالية للتحالف قال رئيس حكومة صنعاء، إن “الشرعية الزائفة التي تدعمها أمريكا والسعودية هي مجرد غطاء لنهب وسرقة الثروة اليمنية إلى البنوك السعودية”.

وعلق على العروض العسكرية التي تنفذها قوات صنعاء هذه الأيام بالقول: “القوة العسكرية التي نستعرضها هي ضمانة سلام، وإلا فهي قوة موجهة ضد دول العدوان حال رفضت وقف الحرب ورفع الحصار”.

وينفذ وفد صنعاء برئاسة محمد عبد السلام، زيارة رسمية إلى العاصمة الروسية موسكو، بدعوة من الأخيرة، وقال إن هذه الزيارة تأتي ضمن اللقاءات الخارجية الرسمية المعلنة، مؤكدا أن هناك تغيرات “حقيقية في الموقف الروسي وإدراك أن اليمن يستطيع أن يكون مؤثرا استراتيجيا”.

اقرأ أيضا: عبد السلام من موسكو: روسيا غيّرت موقفها وأدركت أن اليمن مؤثر استراتيجي

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة