الإصلاح والانتقالي يتفقان على عزل الرئاسي

اخترنا لك

رفض الإصلاح والانتقالي، الثلاثاء، توجيهات سلطة  المجلس الرئاسي  وحكومته في  عدن لوقف القتال الدائر في لهلال النفط ما يضع مستقبل المجلس على المحك.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت وسائل إعلام الانتقالي بأن  فصائل الإصلاح في حضرموت رفضت توجيهات لرشاد العليمي رئيس المجلس  بالانسحاب من منطقة العبر وتسليم منفذ الوديعة لفصائل العمالقة الجنوبية.

في المقابل، نشرت  وسائل اعلام تابعة للإصلاح صورة لتوجيهات من وزير الدفاع في حكومة معين وهي تطالب العمالقة الجنوبية بوقف القتال والتحشيد إلى عتق والانسحاب من المدينة.

وأشارت نقلا عن مصادر في الحزب  إلى أن العمالقة رفضت التوجيهات وبدأت اطلاق عملية عسكرية جديدة باتجاه حضرموت.

وتشهد  مناطق شبوة وحضرموت  معارك غير مسبوقة رغم مساعي  الرئاسي لاحتوائها، واستمرار المعارك يبقي الرئاسي خارج النفوذ ويفرض أمر واقع  من قبل سلطات الاقتتال في عدن وحضرموت.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة