المبعوث الأمريكي يكشف صراع اماراتي – سعودي بهلال اليمن النفطي ويبرم صفقة جديدة

اخترنا لك

كشف المبعوث الأمريكي  إلى اليمن ، تيم ليندركينغ، الأربعاء،  كواليس صراع اماراتي – سعودي  في الهلال النفطي لليمن ..

يأتي ذلك في اعقاب  أسبوعين من المعارك  الدامية بين فصائلهما في   شرق البلاد.

خاص – الخبر اليمني:

وقال المبعوث الأمريكي في تصريح جديد بانه ناقش مع السفير السعودي في اليمن، محمد ال جابر، سبل التهدئة  في شبوة.

وجاء لقاء ليندركينغ ومحمد ال جابر عقب تهديد الإصلاح بالتقدم صوب مدينة عتق بعد أيام من خسارتها على ايدي الفصائل المدعومة إماراتيا.

ولقاء ليندركينغ وال جابر  يأتي ضمن حراك يقوده المبعوث الأمريكي منذ أيام في محاولة لاحتواء  معارك شبوة التي تقترب من حقول النفط التي تشغلها شركات نفط أمريكية .. واعلن ليندركينغ في وقت سابق هذا الأسبوع طلبه من مسؤولين اماراتيين التهدئة في شبوة  واعتماد الحور لحل القضايا.

ويشير مسار الحراك الأمريكي إلى  حجم الخلافات بين الحليفتين.

في السياق، كشفت مصادر دبلوماسية عن ابرام  أمريكا صفقة جديدة بين الامارات والسعودية تقضي بإبقاء حضرموت المجاورة للسعودية ضمن خارطتها السياسية الحالية  وتسليم الامارات   محافظة شبوة.

وأصدرت الدولتين  توجيهات لفصائلهما في وقت سابق اليوم بوقف معارك العبر وفق ما ذكره القيادي فيما تسمى بـ”المقاومة الجنوبية” عادل الحسني.

وشهدت الأوضاع الميدانية هدوء منذ فجر اليوم باستثناء قصف  مدفعي متبادل وفق مصادر ميدانية.

ويشكل ملف المناطق النفطية  خلافات سعودية – إماراتية منذ أغسطس من العام 2019 عندما دفعت الامارات باتباعها في المجلس الانتقالي  للانقلاب على الحكومة المدعومة سعوديا وصولا إلى ابرام اتفاق الرياض الذي وعد خلاله محمد بن سلمان بمنح الامارات حق تشغيل منشاة الغاز المسال  مقابل وعود بتوحيد الفصائل ..

وجاء التصعيد العسكري الأخير  مع  دفع اطراف دولية  نحو تسوية شاملة في اليمن   ما يشير إلى أن ابوظبي التي انتزعت سيطرة على جزيرة سقطرى تحاول تعزيز مكاسبها بمحافظة نفطية  مقارنة بحضرموت والمهرة للسعودية.

 

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة