صفقة تمكن الانتقالي من تركة هادي

اخترنا لك

نجح المجلس  الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الأربعاء، من ابتلاع ما تبقى من قوات لهادي في أبين بصفقة سرية عقدها مع قيادات ميدانية.

خاص – الخبر اليمني:

وأعلنت قوات اللواء 139 مشاه الذي ان يقوده عبدالله الصبيحي، ابرز القيادات المحسوبة على الإصلاح،  واللواء الأول حماية رئاسية الذي يقوده سند الرهوة  المقرب من هادي، ولائها للمجلس الانتقالي وشرعت برفع أعلام الانفصال لأول مرة منذ طردها من عدن في أغسطس من العام 2019.

وتزامن رفع الجنوب مع وصول قيادات عسكرية من الانتقالي إلى المديرية التي رفضت قبائلها انتشار للفصائل القادمة من الضالع ويافع.

وظهر سند الرهوة لأول مرة بمعية مختار النوبي قائد محور الانتقالي في أبين بعد سنوات من القتال بينهما.

وكشفت مصادر محلية بأن هذه التطورات تأتي في أعقاب مفاوضات لأيام قضت بإعلان الألوية المنتشرة في لودر ولائها للانتقالي مقابل  وقف حملة “سهام الشرق” والاكتفاء بالانتشار في شقرة وأحور.

كما قضت الصفقة التي جرت بوعود ترقية عددا من القيادات العسكرية وتعيين الرهوة في منصب مهم .

ويعاني الانتقالي منذ أيام بفعل فشل مساعيه لنشر قواته في المناطق الوسطى لأبين، ويحاول المجلس الذي يصور ما يجري، كانتصارات عسكرية، من خلال الخطوات الأخيرة الحفاظ على معنويات مقاتليه ممن يرابطون منذ أيام على بعد عدة كيلومترات من لودر.

ومع أن الانتقالي حقق من خلال استسلام قوات هادي في لودر انتصار إعلامي لكن المديرية التي تعد مهد قيادات مناهضة له وخط دفاع أممي عن معاقل القاعدة في الوضيع ومودية ستظل سكين في خاصرته جنوبا نظرا لارتباط قبائلها بماضي  دموي.

أحدث العناوين

Riyadh Fails to Establish Direct Contact with Sana’a

Diplomatic sources revealed that the Saudi authority requested, through mediators, to organize contact between the leadership in Riyadh and...

مقالات ذات صلة