باحث يكشف دلالة إقامة عرض وعد الآخرة في الحديدة

اخترنا لك

مثل العرض العسكري الذي شهدته مدينة الحديدة تحت اسم وعد الآخرة حدثا نوعيا في اليمن، برز من خلاله تنامي قدرات صنعاء ووصولها إلى حد وصفها مراقبون بالمذهل.

خاص-الخبر اليمني:

يقول الباحث التاريخي عبدالله بن عامر والذي يشغل منصب نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي في صنعاء إن هذه هي المرة الأولى في تاريخ الدولة اليمنية التي يقام فيها عرض عسكري في مدينة الحديدة بهذا الحجم.

وأشار بن عامر إلى أن العقلية السياسة لدى الحاكم اليمني كانت أن يركز على صنعاء دون الالتفاتة إلى طبيعة اليمن الجغرافية وحقيقة الجغرافيا السياسية في اليمن، وهذا بالإضافة إلى التدخلات الخارجية جعل القوات البحرية أضعف القوات بالنسبة للجيش اليمني.

ويصف بن عامر عرض الحديدة باللحظة التاريخية، قائلا إن الفارق  بين هذه اللحظة التاريخية وبين ما سبق من عقود وقرون هو وجود قيادة وإدارة تدرك حقيقة الموقع الجغرافي وتدرك طبيعة التحديات.

وأكد بن عامر أن عوامل القوة الذاتية اليمنية تفاجئ العدو وتفشل رهاناته، وما حدث في الحديدة، جزء من هذه العوامل.

 

في سياق متصل نوه  الخبير العسكري اللبناني العميد عمر معربوني إلى حضور الجرأة لدى صنعاء في إقامة هذا العرض، في ظل استمرار المواجهة العسكرية.

وأكد العميد معربوني أن هذا يدل على مستوى الردع الذي وصلت إليه صنعاء.

أحدث العناوين

تطورات ما قبل انتهاء الهدنة حتى الان

قال نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي في صنعاء العميد عبدالله بن عامر إنه بعد التحركات الاخيرة لـ #صنعاء دخلت عواصم...

مقالات ذات صلة