المواطنين في مناطق سيطرة التحالف تحت رحمة العصابات المسلحة..هذا ما حدث خلال أسبوع

اخترنا لك

تعيش المناطق الخاضعة لسيطرة التحالف فوضى مستمرة، بين جرائم قتل وإرهاب، وفوضى وسطو مسلح، ويعيش المواطنون في هذه المناطق تحت رحمة العصابات المسلحة الموالية للتحالف.

خاص-الخبر اليمني:

في أبين قتل 21 جندي وأصيب 7 آخرون من عناصر المجلس الانتقالي بهجوم نفذه تنظيم القاعدة على منطقة أحور، بالتوازي مع استمرار تنامي التنظيم الذي يتلقى دعمه من التحالف، ويقاتل إلى جانبه في أكثر من جبهة.

في عدن قتل يوم الخميس شخصان كان يستقلان دراجة نارية أحدهما يدعى وسام اليماني والآخر وهو سائق الدراجة يدعى الزبيدي، برصاص أحد المسلحين التابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي، في حي عمر المختار بالشيخ عثمان

وفي حين يفترض أن تحمي الأجهزة الأمنية المواطنين من هذه الجرائم، باتت بحاجة إلى من يحميها، ففي يوم الاثنين من الاسبوع الماضي هاجم مسلحون منزل منزل نائب قائد شرطة كابوتا بالمنصورة

في لحج أقدمت قوات عسكرية تابعة لما يعرف بالمنطقة العسكرية الرابعة على اختطاف رجل الأعمال مراد سالم القباطي من داخل محلية في سوق العند بمديرية تبن واحتجزته في سجن المعسكر، وذلك يوم الأحد من الأسبوع الماضي

في لحج أيضا وتحديدا في مديرية الحد يافع تم اغتيال قائد ما يعرف  باللواء الرابع دعم وإسناد هدار الشوحطي.

 

في شبوة قتل جنديين وأصيب 5 آخرين من عناصر ما يعرف بقوات دفاع شبوة، بعبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في مديرية مرخة.

 

أما في تعز فتم رصد 6 عمليات تقطع وسطو مسلح نفذتها العصابات المسلحة خلال الأسبوع، ففي يوم الاثنين أفادت مصادر محلية عن تعرض شابين لحادثة تقطع ونهب ما بحوزتهم من جوالات وجهاز لابتوب من قبل عصابة مسلحة مساء الاثنين الماضي.

وأوضحت أن أفراد العصابة الثلاثة الذي كانوا على متن دراجة نارية تقطعوا للشابين جوار سوق السمك وسط المدينة .

مصادر أخرى أشارت إلى أنه في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين ذاته، أقدم اثنين من المسلحين كانوا على متن دراجة نارية بالتقطع ونهب سيارة أحد التجار في الشارع الدائري غربي المدينة.

وفي ساعات الصباح الأولى من يوم الثلاثاء، أقدم مسلحون على اقتحام بوفية بن عقلان وقاموا بنهب هواتف عمالها.

في حين تداول ناشطون مقطع وثقته كاميرا تجارية لإقدام اثنين من المسلحين على متن دراجة نارية على نهب هواتف اثنين من حراس جامع السعيد تحت تهديد السلاح.

بحسب موقع تعز اليوم فإن ظاهرة نهب التلفونات التي لا يعرف إن كان ورائها عصابة واحدة أو أكثر، كانت قد بدأت يوم السبت الماضي على عمال معمل خياطة عبايات نسائية في منطقة ساحة الحرية وسط المدينة، حيث قامت بمصادرة تلفوناتهم ومبالغ مالية تحت تهديد السلاح.

أحدث العناوين

تطورات ما قبل انتهاء الهدنة حتى الان

قال نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي في صنعاء العميد عبدالله بن عامر إنه بعد التحركات الاخيرة لـ #صنعاء دخلت عواصم...

مقالات ذات صلة