دفاع شبوة تبدأ حربها على الانتقالي

اخترنا لك

صعّدت فصائل “دفاع شبوة”، المحسوبة على الامارات، الأربعاء، ضد المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن في تطور قد يأخذ المحافظة النفطية نحو منزلق عنف جديد.

خاص – الخبر اليمني:

واقتحمت هذه الفصائل منازل ناشطين يتبعون الانتقالي أبرزهم محمد باجمال، وبررت هذه الفصائل الحملة بالبحث عن أسلحة.

واقتحام منازل اتباع الانتقالي يتزامن مع توتر مع فصائله تعيشها شبوة منذ مساء الثلاثاء.

وأفادت مصادر قبلية بأن مواجهات اندلعت بين “دفاع شبوة” وتيار الزبيدي في العمالقة  في مديرية حبان، مشيرة إلى مهاجمة العمالقة نقطة دفاع شبوة في منطقة الرمضة على طريق عدن – عتق.

والمواجهات ليست الوحيدة منذ طرد فصائل الإصلاح من المحافظة النفطية، اذ تعد امتدادا لخلافات متسعة بين الطرفين بدأت بالتصفيات التي يمارسها الانتقالي بحق دفاع شبوة سواء عسكريا باستهداف قياداتها أو بإسقاط معظم مقاتليها من كشوفات المرتبات.

أحدث العناوين

تطورات ما قبل انتهاء الهدنة حتى الان

قال نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي في صنعاء العميد عبدالله بن عامر إنه بعد التحركات الاخيرة لـ #صنعاء دخلت عواصم...

مقالات ذات صلة