قيادي في الإصلاح يدعو لتشكيل كيان بديل عن مجلس العليمي

اخترنا لك

قال المستشار الإعلامي لعلي محسن الأحمر القيادي في حزب الإصلاح سيف الحاضري إن تشكيل مجلس القيادة من قبل التحالف هو أخطر مؤامرة عرفتها اليمن ليبقى النفوذ والقوة والغلبة للحلفاء الذين يسيرون في الاتجاه المعاكس لما التزموا به إبان تدخلهم.

خاص-الخبر اليمني:

وأشار الحاضري إلى أن هذا المجلس  قد يدفع باليمن نحو حروب طائفية ومناطقية مستدامة لعشرات السنين ” منوها إلى إعلان مجلس التعاون الخليجي   “دعمه لمجلس القيادة والكيانات التابعة له “.
وقال الحاضري إن  هذه هي أخطر عبارة تؤكد أن التوجه القادم هو تفكيك هيكل “مؤسسات الدولة” واستبداله بكيانات أخرى يعترف بها مجلس التعاون باعتبارها كيانات تابعةلمجلس القيادة.
سرد الحاضري لهذه المبررات  جاء في سياق دعوته لتشكيل ما وصفه بكيان وطني جامع كبديل لمجلس القيادة، يتكون من الأحزاب والمكونات الاجتماعية والمنظمات الجماهيرية حسب رأيه.
ورغم أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم الدعوة فيها من قبل قيادات في الإصلاح إلى تشكيل كيان سياسي، إلا أنها أتت مع دعوات مشابهة من قيادات أخرى في الحزب، وهو ما يعكس بحسب مراقبين شعور حزب الإصلاح بالعزلة السياسية وتعرضه للحرب من قبل التحالف.

أحدث العناوين

الكشف عن أسباب الاشتباكات العنيفة في شوارع عتق

كشفت مصادر أمنية في مديرية عتق بمحافظة شبوة أسباب الاشتباكات العنيفة التي دارت صباح اليوم في شوارع المديرية مخلفةً...

مقالات ذات صلة