ترتيبات لافتتاح أكبر قاعدة فرنسية في شبوة

اخترنا لك

تستعد محافظة شبوة، جنوبي شرقي اليمن، لافتتاح أكبر قاعدة عسكرية فرنسية تعد الأولى من نوعها في تاريخ المحافظة التي تبسط الشركات الفرنسية على ثرواتها.

خاص – الخبر اليمني:

وكشف مصادر مطلعة في السلطة المحلية كواليس تفجيرات عنيفة تشهدها المحافظة منذ أسابيع، مشيرة إلى أن الانفجارات ناتجة عن   أعمال حفر انفاق تحت الأرض لإنشاء القاعدة شرق مدينة عتق، المركز الإداري لشبوة وربطها بمنشأة بلحاف القريبة منها.

وبحسب المصادر فقد أسندت عملية إنشاء القاعدة لعمار صالح، وكيل الأمن القومي السابق ، وبالشراكة مع  محافظ الإمارات عوض ابن الوزير إلى جانب خبراء اماراتيين وفرنسيين.

ويهدف إنشاء القاعدة لتوسيع الاستثمارات الفرنسية في قطاع الطاقة وتوفير حماية لها مستقبلا.

ويعاني سكان شبوة من هزات غير مسبوق تسببت بأضرار مادية في الممتلكات وسط تكتم رسمي حول ما يدور.

وتحاول فرنسا القاء بكل اوراقها لإعادة تشغيل منشاة بلحاف للغاز المسال في اليمن والتي تملك توتال الفرنسية قرابة 39% من أسهمها  بغية مواجهة نقص حاد في الغاز خلال الشتاء مع وقف روسيا  تدفقه صوب القارة العجوز.

ورغم عقد فرنسا والإمارات صفقة مع حكومة معين لشراء الغاز بسعر بخس لم يتجاوز الـ3 دولارات للمليون وحدة حرارية من الغاز مع  ان سعره العالمي يتجاوز الـ100 دولار، لم تخفي فرنسا وسلطة الرئاسي مخاوفهما من رد صنعاء التي هدد مسؤوليها باستهداف أية عملية لنهب النفط والغاز اليمني.

وتشير التحركات الفرنسية إلى محاولة فرض واقع جديد هناك يستبق عملية تشغيل المنشأة.

أحدث العناوين

الإصلاح يرفض عرض لتحالف جديد مع المؤتمر

نظم حزب الإصلاح، سلطة الأمر الواقع بتعز، السبت، اكبر استعراض  في المدينة .. يأتي ذلك في اعقاب عرض جديد للتحالف...

مقالات ذات صلة