وساطة أوروبية لإنهاء أزمة السعودية والإمارات في اليمن

اخترنا لك

دخل الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، على خط الأزمة بين السعودية والإمارات في اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وكثف سفير الاتحاد الأوروبي في اليمن، جابرايل  مونويرا فينيالس، خلال الساعات الماضية لقاءات بمسؤولين إماراتيين وآخرين بالقوى الموالية لها جنوب اليمن.

وقال السفير الاماراتي لدى اليمن، سالم خليفه الغفلي، بأن لقاءه والسفير الأوروبي تركز حول جهود إعادة توحيد المجلس الرئاسي، السلطة الموالية للتحالف جنوب اليمن.

وكان جابرائيل التقى في وقت سابق بوفد من المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن.

وتأتي تحركات السفير الأوروبي وسط أزمة محتدمة داخل المجلس الرئاسي مع رفض عيدروس الزبيدي عضو المجلس ورئيس الانتقالي المنادي بانفصال جنوب اليمن والموالي للإمارات دعوات سعودية متكررة للحضور إلى الرياض للمشاركة في اجتماعات المجلس.

ويشترط الزبيدي عزل العليمي ومنح رئاسة المجلس  للجانب السعودي على أن تتم الاجتماعات تحت إشراف سعودي في إشارة إلى مساعيه تقسيم المجلس شمال وجنوب.

وحراك السفير الأوروبي يشير إلى محاولة السعودية الدفع بوساطة غربية لإنهاء الأزمة الحالية مع الإمارات والتي تنذر بتصعيد في ظل حراك اماراتي لدعم الانتقالي ومساعيه الانفصالية إقليميا ودوليا.

وتؤكد التطورات الميدانية إلى عودة السباق بين الحليفتين وتحديدا في المناطق الشرقي لليمن الثرية بالنفط والغاز وذات الموقع الاستراتيجي  ما ينذر بمواجهة يحاول الطرفان تحاشي الخوض فيها بشكل مباشر.

وبالتزامن مع زيارة بن زايد لسلطنة عمان في إطار مساعيه طمأنة السلطنة بشأن وجود الانتقالي في المهرة استدعت السعودية القوى الحضرمية لقطع طريق الإمارات في التمدد شرق اليمن.

أحدث العناوين

الإصلاح يرفض عرض لتحالف جديد مع المؤتمر

نظم حزب الإصلاح، سلطة الأمر الواقع بتعز، السبت، اكبر استعراض  في المدينة .. يأتي ذلك في اعقاب عرض جديد للتحالف...

مقالات ذات صلة