رئيسة الوزراء الفرنسية: روسيا لا تزال قوة عظمى لا يمكن تجاهلها والمستقبل معها لن يتقرر في ساحة المعركة

اخترنا لك

صرحت رئيسة الوزراء الفرنسية، إليزابيث بورن، اليوم الاثنين، بأن روسيا لا تزال قوة عظمى، وجارة لا يمكن تجاهلها، ولذلك فإن الحوار معها مستمر والمستقبل سيتقرر على طاولة المفاوضات وليس في ساحة المعركة.

متابعات-الخبراليمني:

وأضافت أنه لهذه الأسباب اختار الرئيس إيمانويل ماكرون الحوار مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكان ماكرون قد أكد أنّ على باريس بذل قصارى جهدها لإعادة أوكرانيا وروسيا إلى طاولة المفاوضات، بمجرد أن يكون الطرفان على استعداد لذلك.

ورأى ماكرون أنّ “المحادثات يجب أن تأخذ في الاعتبار المطالب التي تقدمت بها أوكرانيا، بما في ذلك إعادة حدود الدولة على الأقل بالشكل الذي كانت عليه في فبراير”.

وأشار إلى أنّ فرنسا “ليست في حال حرب مع روسيا”، معرباً عن استعداده لمواصلة الحوار مع موسكو.

أحدث العناوين

PetroMasila” Faces Specter of Bankruptcy

The government loyal to the Saudi-led coalition on Monday revealed a difficult situation that major oil producing and exporting...

مقالات ذات صلة