توسيع رقعة الصراع القبلي في حضرموت

اخترنا لك

دفعت أطراف الصراع على السلطة في حضرموت، الأربعاء، بمزيد من القبائل إلى ساحة المواجهة في المحافظة النفطية.

خاص – الخبر اليمني:

وانضمت قبائل سيبان والمناهيل إلى حلبة السباق على حضرموت.

ودعت قبائل سيبان افخاذها لاجتماع عاجل لتدارس الوضع في المحافظة النفطية.

والاجتماع المرتقب  الثلاثاء القادم سيعلن خلاله مقادمة ومشائخ القبيلة  موقفهم من التطورات الأخيرة في المحافظة التي تشهد سباق محموم بين الانتقالي المنادي بضمها إلى سلطته في عدن والإصلاح والمؤتمر المناديان باستقلالها.

وقبيلة سيبان تعد رابع قبيلة  عريقة في حضرموت تدخل خط الصراع رسميا، اذ سبقتها قبائل المناهيل التي أعلنت خلال نكف قبلي تأييدها الكامل  لمطالب الانتقالي  وقبلها إعلان قبيلتي ال الكثيري والحموم  رفضهما مساعي الانتقالي  للوصاية على المحافظة الثرية بالنفط وذي الموقع الاستراتيجي.

وتشير هذه التحولات في المشهد إلى أن القوى السياسية الموالية للتحالف والتي  تشارك في السباق على حسم ملف المحافظة تدفع  نحو صراعات قبلية في ظل الخطوط الحمراء التي وضعها التحالف وحال دون حسم ملف المحافظة عسكريا.

وإغراق القبائل بالصراعات في حضرموت كانت ضمن مخطط غربي، حيث أفادت مصادر دبلوماسية عن لقاءات عقدها سفراء غربيين بقيادة  في الانتقالي بهدف اضعاف قبائل حضرموت  تمهيدا لاستثمارات ضخمة هناك.

والصراعات القبلي جزء من سيناريو تفكيك للمجتمع الحضرمي بدا بالفعل  بتصدير “الشواذ ” إلى المشهد.

أحدث العناوين

Saudi Forces Prevent STC from Celebrating Independence Day in Aden

Saudi forces imposed strict measures on the UAE-backed Southern Transitional Council (STC) in Yemen’s southern port city of Aden,...

مقالات ذات صلة