فضيحة تطيح بمحافظ عدن

اخترنا لك

استبقت حكومة معين، الثلاثاء، قرار بإقالة محافظ الانتقالي في عدن، أحمد لملس، بتسريب أخطر فضيحة في تاريخ  المدينة، المعقل الأبرز للمجلس المدعوم إماراتيا.

خاص – الخبر اليمني:

وسرب معين عبدالملك وثائق خطيرة  لوسائل إعلام تابعة للإصلاح  تدين لملس بنهب 30 مليار ريال، والوثائق موجهة إلى الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وهيئة مكافحة الفساد وتطالب بالتحقيق مع المحافظ الذي يشغل أيضا منصب وزير في مجلس الوزراء  الذي يترأسه معين.

وجاء تسريب الوثيقة قبيل قرار مرتقب يقضي بإقالة لملس من منصبه كمحافظ لعدن وتعيين بديلا له.

ويخوض لملس ومعين صراع منذ اتفاق عودة الحكومة إلى عدن حيث يرفض لملس توريد عائدات المدينة من الضرائب والجمارك إلى البنك المركزي في عدن في حين يصارع معين على عائدات أخرى كالكهرباء والوقود.

وتسريب الوثائق تهدف لمنع أي تعاطف مع لملس جنوبا خصوصا في ظل الوضع المعيشي المتفاقم في المدن الجنوبية وتحديدا عدن.

أحدث العناوين

قيادي في أنصار الله يكشف ترتيبات من قبل التحالف للتصعيد

قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم إن تحركات وتصريحات المبعوث الأمريكي وسفير أمريكا وبريطانيا والسعودية المضلله...

مقالات ذات صلة