المهرة تستبق زيارة معين بخطوط حمراء

اخترنا لك

شهدت  محافظة المهرة، شرقي اليمن، الأحد، حالة استنفار شعبي ومجتمعي قبيل زيارة مرتقبة لرئيس الحكومة الموالية للتحالف للمحافظة الاستراتيجية يمهد خلالها تسليم أهم الموانئ.

خاص – الخبر اليمني:

وشهدت مديرية قشن اجتماع استثنائي للوقوف على الزيارة المرتقبة لمعين عبدالملك.

وقال رئيس لجنة الاعتصام في المديرية الساحلية، ماهر الجدحي، إن الاجتماع  وقف على مساعي  معين افتتاح ما وصفها بمشاريع ضبابية في ميناء المديرية، مشيرا إلى أن أبناء المديرية ليسو ضد أية مشايع تخدم المديرية لكنه اشترط الابتعاد عن السرية والضبابية  بشأن تلك المشاريع.

وجاء الاجتماع عشية تقارير عن  مساعي عبدالملك تسليم الميناء رسميا للإمارات، وكان وزير الانتقالي للنقل عبد السلام حميد أبرم قبل أشهر اتفاق مع شركة إماراتية لتأجير الميناء الأهم  بعقد ينتهي بالبيع.

وتسعى الشركة الاماراتية لاستخدام الميناء في عملية التعدين ونهب الثروات منها الذهب الذي تحتفظ المحافظة بكمية كبيرة منه، وحال الغضب الشعبي في المديرية دون تسليم الميناء.

ومن شأن الزيارة تفجير الوضع هناك في ظل حديث ناشطين بأن معين المتورط بصفقات مشبوهة مع التحالف غير مرحب وتحذير آخرين مما يصفوها بمؤامرة جديدة تقودها حكومة معين لتسليم المحافظة الواقعة عند تقاطع بحر العربي والمحيط الهندي للتحالف الذي فشل في ترويض سكانها بالقوة.

أحدث العناوين

مجلس سعودي – إماراتي يتسلم مهام الرئاسي في عدن

بدأ مجلس عسكري سعودي- اماراتي، الاثنين، إدارة مهام المحافظات الجنوبية لليمن بدلا عن سلطة الرئاسي، المجلس الذي شكله التحالف...

مقالات ذات صلة