سباق الفيد ينذر باقتتال في عدن

اخترنا لك

اتسعت رقعة الصراع داخل المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال الجنوب، السبت، مع سباق قياداته لتفيد ما تبقى من منشآت وأراضي  تحسبا لمرحلة ما بعد تسليم المدينة.

خاص – الخبر اليمني:

واتهمت المنطقة الحرة القيادي في الانتقالي عبدالسلام حميد والذي يشغل منصب وزير النقل بالسعي للاستيلاء على مساحة واسعة في الميناء بذريعة توسيع ميناء عدن.

وحذرت إدارة المنطقة الحرة من تداعيات خطيرة لتحركات حميد، مهددة باستدعاء تدخل أمريكي باعتبار المنطقة الحرة  يتم تطويرها من قبل شركة رايثون الأمريكية.

وتأتي مساعي حميد مع استيلاء قيادي مقرب من عيدروس الزبيدي يدعى منير الجحافي على مساحة واسعة من حرم مطار  عدن الدولي  وبتأمين من قبل فصائل الانتقالي.

والحمى الجديدة لنهب  مساحات واسعة  من أراضي تعتبر تابعة لمطار وميناء عدن  ضمن مسلسل بداه قادة الانتقالي في المدينة للاحتفاظ بقدر كافي من  المكاسب الاقتصادية  شملت أيضا مساعي للاستحواذ على مصافي عدن  التي يجرى حاليا محاولات لاعادة تشغيلها بإدارة موالية للمجلس بدلا للسابقة المحسوبة على احمد العيسي،  قبل تسليم المدينة نهائيا في ظل الضغوط السعودية ودفعها بقوات بديله لمليشيات الانتقالي.

ومن شأن هذه التحركات تعميق الخلافات داخل الانتقالي واشعال فتيل صراع بين قياداته التي تتمتع بنفوذ عسكري وسياسي وتخشى أن يتم اقصائه باتفاقيات سرية مع عيدروس الزبيدي.

أحدث العناوين

فضائح المنح: لغة عربية في الهند

ما تزال فضائح المنح الدراسية التي استأثر بها ابناء المسؤولين في الحكومة الموالية للتحالف تتوالى، ومنها ما يثير السخرية. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة