قطع اتصال العرادة يفشل ترتيبات الإصلاح للمعركة الحاسمة بمأرب والأخير ينصح السكان بتأمين احتياجاتهم

اخترنا لك

طالب حزب الإصلاح، سلطة الأمر الواقع  في مدينة مأرب، آخر معاقله شمال اليمن، السبت، سكان المدينة بتأمين احتياجاتهم من المؤمن، يتزامن ذلك مع بدئه تحركات مكثفة على أكثر من جبهة  لتفجير الوضع في محاولة  للهروب من استحقاقات اجتثاثه من مناطق النفط والغاز.

خاص – الخبر اليمني:

ودعا عبدالله بن عبود الشريف، نجل رئيس فرع الحزب بمأرب، السكان إلى تعبئة خزانات المياه “جيدا”، كما بشرهم بقرب خروج  الأبراج  عن الخدمة في إشارة إلى قطع الكهرباء.

وجاءت دعوة ابن الشريف التي اطلقها على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي عشية تكثيف الحزب التحركات العسكرية في المدينة.

ونظم الحزب اجتماع لمشايخ القبائل التي  تضم  تحالفه والعرادة، وأفاد ابن الشريف بأن اللقاء عقد في منطقة  المغناة بوادي عبيدة ولم يتم الخروج بموقف موحد  بشان التطورات الأخيرة في المدينة.

في السياق، كشفت مصادر قبلية بأن سبب انقسام القبائل في اللقاء الذي خصصه الإصلاح للضغط على الدماشقة للسماح باستحداث معسكرات لقواته التي تم طردها من أبين بقيادة سعيد بن معيلي، جاء بسبب  قطع اتصال كان مرتقب لسلطان العرادة من مقر إقامته في السعودية.

ولم يتضح بعد ما إذا كان العرادة الغى الاتصال أم تم اعتراضه من قبل السلطات السعودية ، لكن فشل الخروج ببيان عن اجتماع القبائل دفع الإصلاح للتحشيد عسكريا لاجتياح الدماشقة وفرض معسكراته بالقوة.

هذه التحركات تتزامن أيضا مع أنباء عن دفع طارق صالح بتعزيزات جديدة إلى مأرب تحسبا لمعركة مع الحزب ما يشير إلى أن هدف الإصلاح من التصعيد في مأرب ليس لأجل استهداف الدماشقة فقط بل لفرض واقع جديد هناك يحول دون المساعي السعودية الإماراتية لإنهاء نفوذه في المحافظة النفطية الأهم.

أحدث العناوين

هل قرر التحالف الاستغناء عن مرتزقته في اليمن ؟

ما أن يصحو الشارع اليمني من صدمة فساد  لحكومة معين حتى يلطم بالثانية، وكأن المخرج هذه المرة أراد تعرية...

مقالات ذات صلة