تلويح سعودي بعودة الحرب يثير جدلا في اليمن

اخترنا لك

عادت السعودية، الثلاثاء، للتلويح بورقة الحرب في اليمن من جديد، يأتي ذلك في ظل فشلها في تمرير أجندتها بإبرام هدنة هشة بدون استحقاقات.

خاص – الخبر اليمني:

ودفعت السعودية بوزير الدفاع في حكومة معين إلى صدارة المشهد من جديد.

وأجرت قناة الحدث السعودية مقابلة مع الوزير محسن الداعري تحدث فيها عن ترتيبهم للتصعيد العسكري في حال لم تمدد الهدنة.

وحاول الداعري الذي اعترف بعدم امتلاك فصائله لأية قدرات عسكرية، تسويق وعود سعودية بتسليح فصائله ودعمها مع أن السعودية دعمت تلك الفصائل لأكثر من 8 سنوات دون جدوى.

ومع أن تصريحات الداعري تزامنت مع الانباء التي تتحدث عن رفض صنعاء عرض سعودي لا يتضمن صرف المرتبات من عائدات النفط والغاز، ما يشير إلى أنها مناورة لا أكثر، إلا أنها أثارت الكثير من السخرية بما تضمنه خطاب الوزير الذي لم يعرف ، وفق ناشطين، بأن الهدنة التي هدد بالتصعيد في حال انهارت قد انتهت بالفعل في مطلع الشهر  الماضي، وأن الوزير ذاته لم يستطيع زيارة معسكر للفصائل التابعة له سواء تلك المتواجدة في عدن والتي تتبع رسميا الانتقالي أو تلك التي في مأرب وتتبع الإصلاح ناهيك عن بقية الفصائل في الساحل الغربي والتابعة لطارق صالح أو المترامية الولاء  إقليميا ودوليا.

أحدث العناوين

فضائح المنح: لغة عربية في الهند

ما تزال فضائح المنح الدراسية التي استأثر بها ابناء المسؤولين في الحكومة الموالية للتحالف تتوالى، ومنها ما يثير السخرية. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة