الانتقالي يبحث تحالفات للخروج من مأزق حضرموت والإصلاح يقلل من قيمة تهديداته

اخترنا لك

طرق المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الأربعاء، مجددا بوابة  فرج البحسني الذي شارك بإقالته من منصب المحافظ ، في محاولة  للخروج من مأزق حضرموت.. يأتي ذلك في وقت يحاول فيه خصومه تحويل تهديداته المكررة  لاجتياح حضرموت إلى مسخرة.

خاص – الخبر اليمني:

واعادت وسائل اعلام الانتقالي وناشطيه تداول   دعوة وجهها فرج  البحسني خلال شغله منصب  محافظ المحافظة النفطية لعيدروس الزبيدي  يطالب فيه تحالف  لمواجهة ما وصفها بمؤامرات قوى 7/7  في إلى إشارة إلى تحركات الإصلاح والمؤتمر حينها  للإطاحة به.

واستدعاء هذا الجزئية في هذا التوقيت يشير إلى أن الانتقالي يعرض تحالف مع البحسني الذي يحتفظ  بمنصب عضو  رئاسي مجرد من القوى  بهدف انقاذ الانتقالي الذي يواجه ضغوط شعبية مع مرور  اليوم الثالث   من انتهاء مهلة  الثلاثيين يوم التي  منحها للعسكرية الأولى للانسحاب من وادي وصحراء حضرموت والتهديد باجتياح تلك المناطق عسكريا، دون أي تحرك يذكر، وسط تعمد السخرية والاهانة للمجلس الذي اعتاد توجيه التهديدات المتكررة للهضبة النفطية..

في المقابل، قلل الإصلاح من تهديدات الانتقالي بشان حضرموت.

واشار القيادي البارز في الحزب صلاح باتيس في منشور على صفحته الرسمية إلى أن تصدير الانتقالي لحضرموت محاولة للهروب من الضغوط عليه لتسريح فصائله في عدن ..

وجدد باتيس التهديد للانتقالي بعدم السماح لمليشياته التي وصفها بالمنفلته من شن حرب على الحضارم وإعادة الحاقهم بعدن.

 

أحدث العناوين

فضائح المنح: لغة عربية في الهند

ما تزال فضائح المنح الدراسية التي استأثر بها ابناء المسؤولين في الحكومة الموالية للتحالف تتوالى، ومنها ما يثير السخرية. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة