طارق صالح : يجب تطهير تعز من الإخوان وإعادتها إلى ما قبل 2011..أنا المُنقذ

اخترنا لك

يتحرك طارق صالح بنزعة انتقامية ضد تعز التي كان لها دور في إسقاط نظام عمه، مستغلا حالة الاختلالات الأمنية التي تعيشها مدينة تعز الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، لتقديم نفسه كمنقذ لأبناء المدينة، في إطار مساعيه لإيجاد مركز يدير من خلاله مناطق سيطرته في الساحل الغربي.

خاص-الخبر اليمني:

خلال الأشهر الماضية كثف طارق صالح تحركاته في تعز بشكل تصاعدي ولا سيما في ريفها الجنوبي المحاذي للساحل الغربي، وعمل على شراء ولاءات عسكرية واجتماعية، بالتزامن مع نشاط يديره لوبي خاص به ضمن السلطة المحلية في مدينة تعز استهدف به نفوذ حزب الإصلاح، وعمل على إقصاء عدد من قياداته، بمن فيهم وكيل المحافظة عبدالقوي المخلافي الذي تم إيقافه عن العمل من قبل المحافظ أواخر أكتوبر الماضية.

وفي حين يزعم طارق صالح أن تحركاته في تعز هي بهدف خدمة أبناء المحافظة، تبوح وسائل إعلامه ووسائل الإعلام الأخرى الموالية للإمارات بالاهداف الحقيقية، وأولها تأمين سيطرته في الساحل الغربي للمحافظة،وفي حين أن هذا كان هدفا قديما إلا أن تفكك مجلس القيادة الرئاسي والحراك السياسي للحل في اليمن يفرض عليه سرعة إنجاز هذا الهدف خشية من أن تتجه السلطة المحلية في محافظة تعز مستقبلا نحو استعادة السيطرة على المخاء.

تزعم وسائل إعلام طارق صالح أنه هو المنقذ لتعز وأن الناس ينظرون إليه كمخلص من الإخوان، وفي هذا السياق ذهب موقع نيوز يمن إلى نسج مطالب على لسان أشخاص من تعز ، فروى عن سائق دراجة نارية القول:”طارق ويخارجنا منهم”، في إشارة إلى الإخوان، ويضيف الموقع:

ينظر غالبية سكان تعز بمن فيهم قطاع عريض من أنصار الأحزاب لطارق صالح كخيار المرحلة لإنقاذ تعز من الإخوان.

ويمضي الموقع في التأكيد على ضرورة أن تعود تعز إلى نظام ما قبل 2011م قائلا إن، ترقب وصول طارق صالح، كما يحضر في مزاج الشارع، هي أمنية بعودة الدولة ومؤسساتها كما كانت قبل 2011، وبحسب الموقع فإن هذا سيحصل حين تصل قوات طارق إلى تعز  وتبدأ المحافظة مرحلة جديدة بعيدا عن عصابات الفيد ومليشيات المقر صانع الفوضى الأول.

هذا الخطاب الإعلامي هو نموذج لما يعمل عليه إعلام طارق صالح، بالتزامن مع تحركاته، في حين يؤكد الشارع أن فوضى الإخوان لا يمكن أن تستبدل بهيمنة طارق صالح وتبعية المحافظة للإمارات، وان أي إصلاح يجب أن يقوده أبناء المحافظة وليس العصابات المسلحة الناقمة على تعز وثورتها.

كان طارق صالح قد دفع يوم الاربعاء بمشائخ من الحجرية لإصدار بيان ضد ما وصف بعسكرة المديرية، وقبلها دفع بمسلحين للاشتباك مع قوات تتبع محور تعز.

أحدث العناوين

مجلس سعودي – إماراتي يتسلم مهام الرئاسي في عدن

بدأ مجلس عسكري سعودي- اماراتي، الاثنين، إدارة مهام المحافظات الجنوبية لليمن بدلا عن سلطة الرئاسي، المجلس الذي شكله التحالف...

مقالات ذات صلة