الانتقالي يحاصر أبرز وزراء حكومة معين

اخترنا لك

عاود المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الأربعاء، محاصرة وزراء في حكومة معين بمعقله في عدن.

يتزامن ذلك مع تصعيده للإطاحة برئيسها.

خاص – الخبر اليمني:

وأكدت مصادر في وزارة الدفاع بأن فصائل الانتقالي في مداخل عدن منعت العديد من القيادات العسكرية في أبين وشبوة من الدخول إلى المدينة للقاء وزير الدفاع، محسن الداعري، مشيرة إلى أن اخر هؤلاء قائد اللواء  185 مشاه اللواء احمد ناصر المرقشي والذي قدم من مقر اللواء في أبين بناء على استدعاء للداعري.

واجبرت قوات الانتقالي المرقشي  المحسوب سابقا على الإصلاح على العودة على معقله في ابين.

ووصفت المصادر الخطوة بأنها في إطار سياسة التضييق التي تمارسها فصائل الانتقالي  على وزراء حكومة معين ومحاولة عزلهم تماما واخضاعهم لأجندة المجلس فقط.

وتأتي الخطوة في وقت  تشهد فيها عدن حالة احتقان غير مسبوق بفعل انقسام فصائل الانتقالي ورفضها عملية الدمج التي تقودها حكومة معين وتهدف لتفكيك القوى الجنوبية وسط رفع الانتقالي سقف مطالبه وصولا إلى اقالة معين.

ولم يتضح بعد ما إذا كان محاصرة وزير الدفاع ضمن محاولة الضغط لاقالة معين أم ضمن سيناريو تمكين صغير بن عزيز الذي تحاول الامارات فرضه كبديل للداعري المحسوب على علي محسن.

أحدث العناوين

قيادي في أنصار الله يكشف ترتيبات من قبل التحالف للتصعيد

قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم إن تحركات وتصريحات المبعوث الأمريكي وسفير أمريكا وبريطانيا والسعودية المضلله...

مقالات ذات صلة