الانتقالي يهدد بمعركة وجودية في حضرموت ويعرض صفقة مع السعودية

اخترنا لك

واصل المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الأربعاء تصعيده في ملف الهضبة النفطية لحضرموت  وسط محاولة لعقد مقايضة مع السعودية.

خاص – الخبر اليمني:

وعاود أنصار المجلس احتجاجاتهم الليلية في المدن الرئيسية لوادي حضرموت.

وتداول ناشطون صور المئات من “شباب الغضب” الجناح المحلي للانتقالي، وهم يجوبون على متن دراجات نارية شوارع مديريات القطن وتريم، رافعين اعلام الانتقالي ويرددون هتافات تطالب بخروج العسكرية الأولى.

وتأتي التظاهرات الجديدة بالتوازي مع تحشيدات عسكرية للفصائل المدعومة إماراتيا صوب المحافظة تمهيدا لتصعيد عسكري.

في السياق، جدد المجلس الانتقالي  تمسكه بمطالب خروج القوات المتمركزة في هضبة حضرموت النفطية.

ونقلت قناة المجلس الرسمية المعروفة بـ”عدن المستقلة” عن مصادر تحذيرها من فرض معركة وجودية في وادي حضرموت، مشيرة إلى أن القوى الجنوبية في حالة تأهب لأي تطور.

وألمحت المصادر إلى نية الانتقالي عقد صفقة مع السعودية تتمثل بعدم التوغل باتجاه المناطق الصحراوية المحاذية للسعودية مقابل تسليمه الوادي.

ولا يزال الوضع متوتر في المحافظة مع رفض السعودية أي موطئ قدم للانتقالي وإصرارها على إجلاء قواته.

أحدث العناوين

Scattered Explosions Rock Aden

New explosions rocked the city of Aden on Saturday, which is controlled by UAE-backed STC militia, raising the frequency...

مقالات ذات صلة