حكومة معين تواصل صفقات الهروب الأخير

اخترنا لك

واصلت حكومة معين، الأحد، صفقات بيع المنشآت السيادية لليمن بثمن بخس.

يتزامن ذلك مع تقارير عن اقتراب موعد حلها.

خاص – الخبر اليمني:

وأعلنت حكومة معين في بيان لها مصادقته على الصفقة التي أبرمها وزير الانتقالي للنقل، عبد السلام حميد، مع شركة  تديرها الإمارات من الباطن.

والصفقة تقضي ببيع ميناء قشن الاستراتيجي على بحر العرب للشركة بعقد ينتهي بالتمليك.

ويأتي إعلان حكومة معين المصادقة على الصفقة في وقت لا يزال الشارع اليمني يعاني من صدمة بيع رابع قطاع نفطي في شبوة بثمن بخس.

وكشفت وثائق  نشرها خبير نفطي في وقت سابق استحواذ شركة “ادنوك” الإماراتية على القطاع قبل اشهر قبل أن تقوم ببيعه لشركة وهمية  مقرها بريطانيا في محاولة للتمويه على نشاطها مستقبلا.

وتزامن إبرام حكومة معين هذه الصفقات السيادية دون حتى مصادقة البرلمان الموالي للتحالف والذي يعاني انقسام بشأن ذلك، مع الأنباء التي تتحدث عن توجه لتغييرات فيها يشير إلى مساعيها تحقيق أكبر قدر من الأرباح قبل الرحيل.

أحدث العناوين

صراع السعودية مع الإمارات يخرج القاعدة من قمقمها..باطرفي يدعو للجهاد ضد فسق بن سلمان

ظهر زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب خالد باطرفي في تسجيل مرئي جديد تحت عنوان "النظام السعودي وموجبات الخروج"...

مقالات ذات صلة