فضيحة مدوية لـ “تويتر”.. مجرد سلاح حرب بيد وزارة الدفاع الأمريكية

اخترنا لك

نشرت وسائل إعلام روسية تقريراً وُصف بالـ “الفضيحة المدوية” وكشف أن موقع “تويتر” يساعد وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون في تنفيذ عمليات نفسية سرية عبر الإنترنت لسنوات ضد سكان الشرق الأوسط ومناطق أخرى”.

متابعات – الخبر اليمني:

وبحسب التقرير فقد “تم نشر معلومات عن أولويات الجيش الأمريكي في الشرق الأوسط عبرها، بما في ذلك الترويج للرسائل المعادية لإيران والحرب في اليمن”.

وعليه فإن “شبكة الملفات الشخصية دفعت بالخطابات المناهضة لروسيا والصين ودول أخرى”، فعلى سبيل المثال ” اتُهمت إيران بـ “إغراق” العراق بـ”الكريستال ميثامفيتامين”.

ويؤكّد التقرير “علم مديرو المواقع رفيعو المستوى بشبكة واسعة من الحسابات ذات البيانات الشخصية المزيفة التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، ولم يحظرها “تويتر”.

جدير بالذكر أنه في أغسطس 2022 كان قد كشف مرصد ستانفورد للإنترنت عن شبكات مماثلة على “فيسبوك” و”تويتر” و”تلغرام” وتطبيقات أخرى.

 

أحدث العناوين

أمريكا لا تستبعد إعلان الحرب قريباً ضد هذا البلد المسلم

أدلى وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" خلال زيارة قام بها إلى الشرق الأوسط، الأحد الماضي، بتصريحات مثيرة حول الحرب...

مقالات ذات صلة