تحليل عسكري أمريكي: الحوثيون فقراء لكنهم مقاتلون هائلون ويحتكرون القوة في اليمن

اخترنا لك

قال تحليل أعده ضابطان أمريكيان رفيعان هما سام موندي وميك مولروي ونشر على موقع “المجلس الأطلسي” إن الصراع في اليمن كان مكلفًا للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة فيما يتعلق بالتمويل  والأدوات المستخدمة والسمعة الدولية، وفي حين يسعى كلا البلدين إلى إنهاء الصراع إلا أن لديهما القليل من الخيارات الجيدة.

ترجمة وتحرير-الخبر اليمني:

ونقل الضابطان عن أحد العاملين في المجال الإنساني المطلعين قوله إن “الحوثيين مجرد فقراء وبسطاء من سكان الجبال”. بغض النظر عن التعاطف ، فهم أيضًا مقاتلون هائلون والقوة العسكرية المهيمنة في اليمن.

وأشار التحليل إلى أن  الحوثيين يتمتعون بالدور الأول بين أنداد في اليمن ويبدو أنهم يتحدثون بأعلى صوت في مفاوضات وقف إطلاق النار

وقدم التحليل هذه النقاط في سياق تشخيصه للمشاكل التي يعاني منها التحالف داعيا التحالف إلى توحيد فصائله من أجل ما وصفه بتعديل موازين القوى وبالتالي تخفيض سقف الحوثيين التفاوضي، غير أن قراءة مسار المفاوضات السابقة منذ جنيف1 في العام 2015م ينسف هذا الزعم الذي يفضل الكثير من السياسيين والمحللين المرتبطين بالإدارة الأمريكية تكرار، فحين ذلك وإلى وقت قريب كان التحالف والفصائل الموالية له يعملون في مسار واحد ومتفوقون عسكريا، ومع ذلك فإن صنعاء التي يشير إليها الضابطان بالحوثيين، تتمسك بذات المطالب، وهي فصل الجانب الإنساني عن العسكري كشرط للدخول في المفاوضات، وإنهاء ما تصفه بالعدوان والحصار والاحتلال،  ودفع التعويضات.

 

اللفتنانت جنرال (متقاعد ) سام موندي هو قائد سابق لقيادة العمليات الخاصة لقوات مشاة البحرية والقيادة المركزية لقوات مشاة البحرية ، وكان مسؤولاً عن توظيف مشاة البحرية المكلفين بالشرق الأوسط. وهو أيضًا رئيس شركة Once a Marine LLC.

ميك مولروي نائب مساعد وزير الدفاع السابق لمنطقة الشرق الأوسط ومحلل الأمن القومي والدفاع في ABC News. وهو أيضًا أحد مؤسسي معهد Lobo والرئيس المشارك لـ End Child Soldiering.

أحدث العناوين

More than 5000 Citizens Displaced form Southern provinces in Yemen: IOM

The International Organization for Migration said that the estimated number of people who have been forced to flee has...

مقالات ذات صلة