تحريك أمريكي للمف اليمني الأخطر يثير فزع سعودي

اخترنا لك

أثار  تحرك أمريكي  في ملف اليمن، الأحد،  فزع سعودي غير مسبوق ما يكشف مخاوف من عودة واشنطن إلى صدارة المشهد في اليمن  في ظل محاولة الرياض ازاحتها.

خاص – الخبر اليمني:

وينظم المبعوث الأمريكي ، تيم ليندركينغ،  العائد توا من السعودية، مؤتمر  لقيادات عرفت مؤخرا بمناهضتها للتحالف وتحديدا السعودية.

والمؤتمر المرتقب  تم دعوة توكل كرمان عضو شورى الإصلاح  وعبدالعزيز جباري ، نائب رئيس مجلس نواب البركاني، إلى جانب صالح الجبواني وزير النقل السابق  في حكومة معين وكذا محافظ الإصلاح بسقطرى رمزي محروس، لحضوره.

وظلت هذه القيادات خلال الفترة الأخيرة  تهاجم التحالف وتنتقد سياسته “الاستعمارية”  من مقر إقامتها في تركيا، على الرغم من تأييدها الحرب خلال سنواتها الأولى.

ولم يتضح ما إذا كان الحراك الأمريكي  تم بالتنسيق مع السعوديين لاحتواء هذه القيادات ضمن مسار الترتيب لمرحلة جديدة أم مسعى أمريكي  للبحث عن أوراق في اليمن، التي تراجعت فيه نفوذها مع سيطرة أنصار الله على شمالي البلاد  وتراجع اعتماد التحالف على إدارة بايدن في جنوب وشرق البلاد، لكن  ترتيب المؤتمر في أعقاب إعلان المبعوث الأمريكي من الرياض استمراره بمساعي إحياء السلام بـ”لا هوادة”  يشير إلى محاولة واشنطن العودة إلى المشهد من أوسع أبوابه هو ما يثير قلق السعودية التي كرس منظري سياستها الخارجية  للهجوم على المؤتمر ومنظميه.

في هذا السياق، وصف مساعد رئيس تحرير صحيفة عكاظ الرسمية، عبدالله ال هتيله، توكل  بـ”العجوز الشمطاء” ملمحا إلى قيادة واشنطن بمساعدة الإصلاح مؤامرة ضد بلاده من خلال المؤتمر الأخير.

وتخشى السعودية أن يؤدي التحرك الأمريكي الأخير إلى تحريك الراي العام ومراكز صنع القرار في الولايات المتحدة للضغط على السعودية لإطلاق قيادات فيما كانت تسمى بـ”الشرعية” وأبرزهم هادي الذي فعّلت واشنطن مؤخرا ملفه وأجبرت السعودية على إطلاق عائلته بعد أشهر من الاحتجاز.

أحدث العناوين

ريال مدريد يتغلب على فالنسيا بهدفين نظيفين

تغلب ريال مدريد على ضيفه فالنسيا (2-0) مساء الخميس، في لقاء مؤجل عن الجولة ال17 من الليجا، على ملعب...

مقالات ذات صلة