تجريد مبكّر لقائدي محور تعز والشرطة العسكرية

اخترنا لك

سرّبت الإمارات، الأربعاء، مذكرة عسكرية بالقبض القهري على اثنين من قيادات فصائل الإصلاح بتعز، يتزامن ذلك  مع ترتيبات لتفكيك فصائل الحزب في المدينة.

خاص – الخبر اليمني:

وتداولت وسائل إعلام  صور مذكرة، زعمت المنطقة الرابعة التابعة للانتقالي بتلقيها من القضاء العسكري في عدن، أبرز معاقل المجلس ، الموالي للإمارات.

وتقضي المذكرة باعتقال قائد محور تعز خالد فاضل وقائد الشركة العسكرية محمد الخولاني.

ووفق المذكرة فإن صدور التوجيهات باحضار قهري  لفاضل والخولاني جاء بناء على دعوى قضائية تقدم بها  فؤاد الشدادي أبرز قادة  اللواء 39 مدرع المتمركز بريف تعز والمحسوب على الامارات.

ويتهم الشدادي وهو واحد من عشرات القيادات المحسوبة على الامارات ممن تم طردها من الحجرية خلال اسقاط اللواء، فاضل والخولاني بالمشاركة في عمليات اقتحام  منازل وتنكل بأفراد أسرته.

والشدادي يعد حاليا أبرز قيادات الفصائل المنتشرة في الساحل الغربي بقيادة طارق صالح.

ومع أن عملية اقتحام بيوت الشدادي وقيادات أخرى مناهضة للإصلاح قديمة ومر عليها سنوات إلا أن تزامن الدعوى مع بدء لجنة عسكرية وامنية  ترتيب هيكلة فصائل الإصلاح بتعز تشير إلى أنها ضمن مساعي ضغط على القياديين للاستقالة وتجريدهم مبكرا من مناصبهما.

أحدث العناوين

القمح الفاسد يغزو مخابز مأرب

شكا عددٌ من سكّان مدينة مأرب من إقدام مجموعة كبيرة من المخابز في المحافظة على استهلاك أنواع فاسدة من...

مقالات ذات صلة