السعودية ترفع عصا “القبائل” في وجه الإمارات بحضرموت

اخترنا لك

في الوقت الذي رحبت به بتشكل فصائل جديدة موالية للسعودية ستتولى ملف تأمين الوادي والصحراء، صعدت قبائل حضرموت في ملف الوجود العسكري الاماراتي بساحل المحافظة، ما يكشف مساعي سعودية للضغط باتجاه إنهاء نفوذ حليفتها الصغيرة هناك.

خاص – الخبر اليمني:

عارف  علي جابر، نائب أمين عام  مرجعية قبائل حضرموت وصف قرار السعودية تشكيل “درع الوطن” بالخطوة صحيحة، واصفا إياها بالعصا الغليظة ضد من يفكر بالمساس بوحدة اليمن واستقراره.

ومع أن السعودية تعكف على تشكيل 3 الوية من هذه الفصائل لنشرها كبديل لقوات المنطقة العسكرية الأولى والانتقالي في وادي وصحراء حضرموت التي تطالب المرجعية بإخضاعها للنخبة الحضرمية، إلا أن تصريحات  جابر تشير إلى تماهي القوى الحضرمية مع السياسة السعودية، خصوصا وأن هذه التصريحات تزامنت أيضا مع تصريحات مماثلة لعمر الدويلة ، متحدث حلف قبائل حضرموت، أبدى فيها تمسك الحلف  بمطالب اخراج 8 معسكرات في ساحل حضرموت وتخضع مباشرة للقيادة الإماراتية في الريان.

الدويلة أشار إلى أن تلك المعسكرات  بينها اثنين محاور يتلقى مقاتلوها مرتبات بالريال السعودي خلافات لبقية الوحدات التابعة للعسكرية الثانية، وهو ما اعتبره  يشكل ضغط على حضرموت.

هذه التطورات المتزامنة مع وصول وفد عسكري سعودي  إلى المكلا لترتيب وضع الفصائل المتمركزة هناك وإخراج المحسوبة على الانتقالي تشير  إلى أنها ضمن محاولة أمريكية لاجبار حليفتها الصغيرة إنهاء وجود فصائلها هناك وبما يبقي المحافظة النفطية تحت نفوذ سعودي خالص.

أحدث العناوين

بيان صادر عن ترامب بعد لائحة اتهام ضده

وصف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لائحة الاتهام الموجهة ضده من قبل مكتب المدعي العام في منهاتن بالاضطهاد السياسي...

مقالات ذات صلة