السعودية تناور بحل الرئاسي وإعلان الانفصال

اخترنا لك

واصلت السعودية، الخميس، المناورة بورقة “الانفصال” بالتوازي مع ترتيبات للعودة إلى طاولة المفاوضات مع صنعاء  في خطوة تؤكد محاولتها الضغط لتحقيق  تنازلات.

خاص – الخبر اليمني:

ولوحت السعودية بحل “المجلس الرئاسي” وإعلان الانفصال.

وأثارت قناتي الحدث والعربية السعوديتان جدلا واسع عقب  اطلاقهما لقب جديد على رشاد العليمي، رئيس المجلس الرئاسي، ووصفت القناتين العليمي بـ”الرئيس اليمني” لأول مرة منذ تعيينه قبل نحو عام مع أنه لا يزال نائبا في الرئاسي كغيره من الأعضاء الثمانية.

والتوصيف الجديد تزامن أيضا مع نشر صحيفة عكاظ الرسمية  خبر عن  ترتيبات سعودية لإعلان انفصال جنوب اليمن من بوابة “الجامعة العربية” قبل ان تتراجع الصحيفة عنه وتدعى  انتحال صفحتها.

والحدثان لم يكونا مجرد صدفة، وفق مراقبين، بل عمدت الرياض التي تخوض حاليا ترتيبات جنوب وشرق اليمن من خلالهما للتلويح بورقة الانفصال في إطار مساعيها الضغط على القوى الوطنية في صنعاء والتي تتمسك بمبدأ الوحدة  خصوصا وأن هذه التحركات الميدانية والإعلامية تأتي وسط تقارير عن عودة مرتقبة للسفير السعودي إلى صنعاء رفقة وفد الوساطة العماني.

واستبقت السعودية العودة المرتقبة بالمناورة بملفات عدة أبرزها التهرب من  ملف المرتبات.

أحدث العناوين

Fearing the “Cole massacre,” America confirms restricting its forces in the Red Sea

The success of Yemen in testing its latest naval weapons on Thursday has raised new American concerns.Exclusive - Al-Khabar...

مقالات ذات صلة