“صقور هادي” تتوعد بقلب الطاولة جنوبا مع بدء استعادة مدن أبين ومحاصرة عدن

اخترنا لك

توعد  أحمد الميسري ، وزير الداخلية السابق في حكومة معين وابرز قادة جناح الصقور في سلطة الرئيس المخلوع عبدربه منصور هادي، الاثنين، بقلب الطاولة جنوبا.

يتزامن ذلك مع تطورات متصاعدة تشهدها محافظة أبين وما جاورها.

خاص – الخبر اليمني:

وظهر الميسري في بيان له يعد الأول منذ أشهر يتوعد بملاحقة الانتقالي والرئاسي ويتهمها بالخيانة، كما توعد الميسري السعودية.

ووصف بيان الميسر ي بمثابة محاولة استعراض جديد ة له في ظل مساعي استبعاد جناح هادي او ما كان يعرف قديما بـ”الزمرة ” من المشهد خصوصا وأن البيان جاء في أعقاب رسائل لتيار هادي بدأت ببيان قادت الفصائل العسكرية المتمركزة في أبين وأبرزها محور ابين والأمن والقوات الخاصة والوية أخرى توعدت فيه بالرد على محاولات استهدافها واقصاء أبين وتلاه بيان مماثل لمشايخ قبائل أبين وجميعها تتهم الانتقالي بالإقصاء والتهميش واستهداف المحافظة التي تمثل مسقط راس هادي وشكلت منعطفات مهمة في تاريخ الصراع جنوبا.

كما يتزامن البيان مع تصعد جديد ضد الانتقالي برز باستئناف تنظيم القاعدة الذي يتهم الميسري بدعمه عملياته في المناطق الوسطى لأبين وآخرها في وادي رفض بمودية، مسقط راس الميسري، أضف إلى ذلك التظاهرات في مديرية لودر المجاورة والتي تطالب برحيل سلطة الانتقالي.

وتأتي هذه التطورات في وقت تقترب فيه السعودية من اتفاق سلام مع صنعاء وسط خلافات حول تمثيل الجنوب مع تسعير الانتقالي حربه على ما تبقى بخصومه بقيادة هادي من نفوذ واخرها تسريح اللواء الرابع حماية رئاسية أبرز اذرع هادي في ابين ووقف صرف مرتباته.

أحدث العناوين

خلال يوم..استشهاد 178 فلسطينيا وإصابة 589 معظمهم نساء وأطفال

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة عن استشهاد نحو 200 فلسطيني من سكان القطاع في قصف كيان الاحتلال...

مقالات ذات صلة