عودة أزمة قحطان مع رفض طارق إطلاق سراحه

اخترنا لك

رفض طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات بالساحل الغربي، الخميس، رسميا عرض صنعاء إطلاق سراح القيادي في حزب الإصلاح، محمد قحطان.

خاص – الخبر اليمني:

ودفع طارق بمندوب الساحل الغربي في لجنة  مفاوضات الأسرى عن حكومة معين، ماجد فضائل، لرفض العرض الجديد مبكرا.

وتداولت وسائل إعلام لطارق تصريحات لفضائل يحاول فيها تبرير رفض إدراج قحطان على لائحة تبادل الأسرى بـذريعة “الأسماء الوهمية”.

وتأتي تصريحات فضائل عقب تصريح لرئيس لجنة أسرى صنعاء، عبدالقادر المرتضى، تضمنت عرض جديد لإطلاق القيادي في حزب الإصلاح محمد قحطان بصفقة تبادل جديدة.

وسبق وأن تم طرح اسم قحطان خلال المفاوضات السابقة وتم إسقاطه من قبل لجنة الأسرى في حكومة معين في اللحظات الأخيرة.

ويتهم طارق صالح بالوقوف وراء اعتقال قحطان خلال مشاركته في السلطة بصنعاء.

وكان قحطان اشتهر بمقولة “سنلاحقهم إلى غرف النوم”  في إشارة إلى قيادات النظام السابق عندما كان متحدث باسم الإصلاح خلال ثورة الشباب بـ2011 والتي استولى الحزب عليها بعد ذلك وحولها لورقة تفاوض للعودة إلى سلطة صالح.

أحدث العناوين

اغراق امريكي للمساعدات وترتيب إسرائيلي لقطع اخر شرايينها .. ضغوط على المقاومة مع افشالها هروبهما

بدأت الولايات المتحدة والاحتلال الإسرائيلي، السبت، مخطط اطباق الحصار على قطاع غزة مجددا ما يهدد بكارثة إنسانية .. يتزامن...

مقالات ذات صلة