اتصالات بريطانية وعروض أمريكية للتهدئة مع اليمن

اخترنا لك

بدأت بريطانيا وامريكا، السبت، اتصالات مكثفة في محاولة للتهدئة مع اليمن .. يأتي ذلك في اعقاب توتر  كاد يجر المنطقة  إلى مواجهات واسعة وسط مخاوف من تحول في عمليات صنعاء البحرية.

خاص – الخبر اليمني:

وأكدت صنعاء تلقيها رسالة بريطانية عبر دولة عربية  في إشارة كما يبدو لسلطنة عمان التي تلقى وزير خارجيتها  اتصال من نظيره البريطاني الأسبوع الماضي.

وافاد العميد عبدالله بن عامر، نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي،  بان صنعاء رفضت العرض البريطاني.

وكانت مصادر إعلامية أفادت بان العرض البريطاني تضمن امتيازات لحركة انصار الله  في اليمن  مقابل وقف حظر الملاحة إلى إسرائيل.

وجددت العديد من القيادات اليمنية في صنعاء رفضها التفريط بغزة مؤكدة  بان وقوفها مع المقاومة الفلسطينية انساني واخلاقي، وفق ما ذكره رئيس وفد صنعاء محمد عبدالسلام.

والتحرك البريطاني يأتي بموازاة حراك امريكي  مع دفع واشنطن بمبعوثها إلى اليمن تيم ليندركينغ إلى المنطقة.

وقال ليندركينغ في تصريح صحفي بأن  هدف زيارته الجديدة لمناقشة خفض التصعيد في البحر الأحمر.

واستبق ليندركينغ زيارته برسائل  لصنعاء تضمنت بحديثه بان زيارة وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن إلى إسرائيل لمناقشة زيادة المساعدات لغزة.

وتشترط صنعاء  ادخال المساعدات إلى غزة مقابل انهاء عملياتها في البحر الأحمر.

ولم يتضح ما اذا كان التصريح الأمريكي مجرد مناورة ام رضوخ امريكي لشروط صنعاء لكن تزامنه مع تراجع أمريكا عسكريا  عقب توتر مع اليمن إلى  دفع امريكي نحو التهدئة.

أحدث العناوين

“مساوة بين الضحية والجلاد”.. حماس تطالب الجنائية الدولية بإلغاء أوامر اعتقال ضد قادتها

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الاثنين، بإلغاء كل مذكرات التوقيف الصادرة بحق قادة المقاومة الفلسطينية...

مقالات ذات صلة