الصين أمام محكمة العدل الدولية: المقاومة الفلسطينية المسلحة حق مشروع أمام الاستعمار.

اخترنا لك

أكد الوفد الصيني المشارك في جلسات الاستماع أمام محكمة العدل الدوليةضد الاحتلال وجرائمه في غزة، أن لجوء الفلسطينيين إلى المقاومة المسلحة للحصول على استقلالهم من حكم استعماري أجنبي، أمرا “مشروعا وحقا غير قابل للتصرف”، بموجب القانون الدولي.

متابعات-الخبر اليمني:

وأشار المستشار القانوني الصيني للمحكمة إلى أن الأشخاص الذين يناضلون من أجل تقرير المصير يمكنهم اللجوء إلى “جميع الوسائل المتاحة بما في ذلك الكفاح المسلح”.

وأضاف، مستشهدا بالمواثيق الدولية، أن “النضال الذي تخوضه الشعوب من أجل تحررها وحقها في تقرير المصير، بما في ذلك الكفاح المسلح ضد الاستعمار والاحتلال والعدوان وسيطرة القوى الأجنبية، يجب ألا يعدّ عملا إرهابيا”.

جاء ذلك في حيت تواصل محكمة العدل الدولية في لاهاي، جلسات الاستماع العلنية التي قدّم خلالها ممثلو دول، من بينها الصين والأردن وإيران وإيرلندا ولبنان والعراق، مواقفها حول مسألة الرأي غير الملزم بشأن التبعات القانونية للاحتلال للأراضي الفلسطينية.

وبعد أن دافعت الولايات المتحدة الأربعاء الماضي عن الاحتلال، دافعت حجج الدول المشاركة في الجلسة الرابعة عن حق الفلسطينيين في تقرير المصير، منتقدة خطة الاستيطان التي تتبعها تل أبيب بشكل غير قانوني منذ أكثر من نصف قرن.

في المقابل، اكتفت سلطات الاحتلال في ملاحظاتها المكتوبة بالقول إن مشاركة العدل الدولية “قد تضر بالتوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض”. ومن المتوقع أن يستغرق القضاة قرابة 6 أشهر لإصدار رأيهم الاستشاري غير الملزم.

أحدث العناوين

جثث دون رؤوس وأجساد سرقت أعضاؤها.. العثور على مقبرتين جماعيتين بمستشفى ناصر

أعلن المدير العام للمكتب الإعلامي الحكومي في غزة إسماعيل ثوابتة، أمس الأحد، عن اكتشاف مقبرتين جماعيتين بمستشفى ناصر في...

مقالات ذات صلة