رصد شامل لآخر تطورات حرب الإبادة الجماعية في غزّة

اخترنا لك

دخلت حرب التدمير والإبادة الجماعية التي يشنها كيان الاحتلال على قطاع غزة، اليوم الاثنين، يومها الـ 220 تواليًا، وواصلت طائرات الاحتلال ومدفعيته وزوارقه الحربية قصفها لمنازل المواطنين ومراكز الأيواء، مخلّفة عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى.

متابعات-الخبر اليمني:

وارتفعت حصيلة الشهداء والجرحى جراء العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع، وفق معطيات نشرتها وزارة الصحة الفلسطينية أمس الاحد، إلى 35 ألفا و34 شهيدا، و78 ألفا و755 إصابة منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقصفت طائرات الاحتلال منزلا لعائلة النيرب ومنزلا من ٣ طوابق لعائلة أبو لحية ومنزلا لعائلة خليل ومنزلا لعائلة عطالله وسط مخيم جباليا.

ووصل شهيد لمستشفى الأقصى وسط القطاع بعد إعدامه من قوات الاحتلال خلال محاولته العودة لشمال غزة.

من جهته أكد المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” فيليب لازراريني أن ادعاء الاحتلال بوجود مناطق آمنة في قطاع غزة كاذب ومضلل، مشددا على أنه لا يوجد مكان آمن في غزة.

وقال لازراريني في تصريح صحفي: يواصل الاحتلال إصدار أوامر تهجير قسري، وهذا يجبر الناس في رفح على الفرار إلى أي مكان.

وأشار إلى أنه منذ بدء العدوان انتفل معظم الناس في غزة عدة مرات، مرة واحد كل شهر بالمتوسط، لقد بحثوا بشدة عن الأمان الذي لم يجدوه أبدا.

وأكد أنه ليس أمام البعض سوى أن يبقوا في “ملاجئ” (مراكز الإيواء في مدارس) “الأونروا” التي تعرضت للقصف أيضا.

وجددت قوات الاحتلال قصفها الجوي والمدفعي اتجاه شرق مدينة رفح، واستهدفت حي الجنينة والبرازيل في رفح.

واستشهد في ساعة متأخرة من مساء أمس الاحد، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة في غارة إسرائيلية بحي الصبرة جنوب مدينة غزة.

وتواصل القصف المدفعي الإسرائيلي العنيف على مناطق شمال غزة، خاصة شرقي مخيم جباليا، وشمال بيت لاهيا، فيما أطلق الطيران المروحي الإسرائيلي النار في جباليا وشرق مدينة بيت حانون.

وتمكنت طواقم الدفاع المدني من السيطرة على حريق اندلع بشقة سكنية نتيجة استهداف منزل مجاور بحي الشجاعية شرق مدينة غزة.

ووصل شهيد و10 إصابات إلى مستشفى شهداء الأقصى جراء قصف طائرات الاحتلال لمركز بيسان الطبي في مخيم البريج وسط قطاع غزة وتدميره بالكامل.

واستهدف قصف مدفعي إسرائيلي عنيف وسط وشرق رفح، تزامنا مع تنفيذ طائرات الاحتلال غارة شرق مدينة رفح.

واستهدفت طائرات الاحتلال المسيّرة طواقم الإسعاف خلال محاولتها تلبية نداء استغاثة في مخيم البرازيل برفح.

وقال الدفاع المدني الفلسطيني: “تلقينا نداء استغاثة حول استهداف منزل في مخيم البرازيل بمحافظة رفح، وحين وصول طواقم الإسعاف تم إطلاق النار عليها من طائرات الاحتلال المسيّرة، ما شكل خطورة على تواجد الطواقم هناك.

واستشهد مواطن وأصيب ثلاثة آخرون بعد استهداف الاحتلال مجموعة من المواطنين جنوب مدينة رفح.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة