تعليق مهم لحماس بشأن إحراق الاحتلال الإسرائيلي لمباني معبر رفح

اخترنا لك

اعتبرت حركة حماس، أنّ إقدام جيش الاحتلال الصهيوني المجرم على إحراق مبنى المغادرة ومنشآت أخرى داخل معبر رفح، والتسبب في خروجه تماماً عن الخدمة، عمل إجرامي وسلوك همجي، يأتي في إطار حرب الإبادة المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

متابعات-الخبر اليمني:

وفي بيان صادر عنها، وصفت حركة حماس احراق مباني معبر رفح الحدودي مع مصر بأنّه: “سلوك نازي، يُعد جريمة حرب واضحة الأركان”، معتبرة أنّه يستدعي إدانة دولية واسعة، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لمحاسبة قادة الاحتلال على تدميرهم منشأة مدنية، دون مبرر سوى التعطش للتدمير وزيادة معاناة الفلسطينيين.

وحمّلت حركة حماس، الاحتلال الصهيوني المجرم تبعات هذه الجريمة التي تتسبب في قطع تواصل الفلسطينيين مع العالم الخارجي، وحرمان آلاف المرضى والجرحى من السفر لتلقي العلاج في الخارج.

وشددت الحركة على انّه الجريمة تستدعي تحركاً دولياً فاعلاً لفتح المعبر وتسهيل السفر للمواطنين الفلسطينيين، وتسهيل دخول المساعدات الغذائية والإغاثية الطارئة للقطاع، الذي يتعرض لحرب تجويع صهيونية بشكل متعمد.

وعمد جيش الاحتلال اليوم الاثنين، الى احراق صالات وعددًا من مرافق الجانب الفلسطيني من معبر رفح البري جنوبي قطاع غزة، في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك.

وسيطر جيش الاحتلال على الجانب الفلسطيني من معبر رفح في 7 مايو/ أيار الماضي. وأظهرت صور صالة المغادرين وعددًا من مرافق ومباني المعبر محترقة، وقد وصف المتحدث باسم مكتب الإعلام الحكومي في غزة تيسير محيسن، إحراق صالات ومباني المعبر بـ”الجريمة البشعة”، مضيفًا أنّها تمثّل جزءًا يسيرًا من جرائم الاحتلال.

أحدث العناوين

Satellites reveal intensive reconnaissance and early warning sorties in the skies of Saudi Arabia

The Saudi airspace witnessed an unprecedented flight of reconnaissance and early warning aircraft on Wednesday, coinciding with the anticipation...

مقالات ذات صلة