من بينها إعادة المركزي لصنعاءوتشغيل “اليمنية” ..مساعي امريكية لعقد صفقة جديدة مع “الحوثيين”

اخترنا لك

بدأت الولايات المتحدة، السبت، مساعي جديدة للخروج من مستنقع البحر الأحمر ..

يتزامن ذلك مع تصاعد المخاوف من سد الصين للفراغ هناك.

خاص – الخبر اليمني:

ودفعت الإدارة الامريكية بمبعوثها إلى اليمن، تيم ليندركينغ، مجددا إلى المنطقة ..

وأفادت مصادر دبلوماسية بأن التوجيهات قضت بانتقال ليندركينغ إلى العاصمة العمانية، مسقط، حيث تجرى ترتيبات لجولة جديدة من المفاوضات اليمنية – السعودية.

وتتركز المفاوضات حول ملفي الاسرى والاقتصاد.

وأشارت المصادر إلى أن المبعوث الأمريكي سيحمل في جعبته هذه المرة عرض جديد لمن وصفتهم بـ”الحوثيين” بشان البحر الأحمر مقابل امتيازات في اليمن.

ولم توضح تفاصيل العرض الأمريكي، لكن تقارير إعلامية المحت إلى إمكانية عرض أمريكا إعادة كافة مؤسسات الدولة إلى صنعاء التي سبق وان نقلت إلى عدن وعلى راسها البنك المركزي واعادة تشيغل طيران اليمنية من العاصمة اليمنية.

وجاء دفع أمريكا بليندركينغ عقب تطورات عدة في البحر الأحمر ابرزها اجبار اليمن الدفاع الامريكية على سحب اسطولها البحري “ايزنهاور” بعد سلسلة عمليات ضده وسط مخاوف من تنامي الدور الصيني هناك على حساب النفوذ الأمريكي.

أحدث العناوين

هل تخضع السعودية للإملاءات الامريكية؟

مع تصاعد وتيرة المخاوف من هجوم يمني محتمل ضد السعودية حركت الولايات المتحدة اسطولها النووي "روزفلت" إلى البحر الأحمر،...

مقالات ذات صلة