بانتظار كشف المتوسط ..المرحلة الرابعة للعمليات اليمنية تؤتي ثمارها

اخترنا لك

بعد أسابيع قليلة على اطلاق القوات اليمنية مرحلتها الرابعة من التصعيد ضد الاحتلال الإسرائيلي وحلفاؤه، بدأت النتائج مبهرة واكبر بكثير من المتوقع مع تسجيل المزيد من عمليات اغرق السفن ..

خاص – الخبر اليمني:

في مايو الماضي، أعلنت القوات المسلحة اليمنية على لسان متحدثها العسكري العميد يحي سريع  بدء المرحلة الرابعة من التصعيد ، ونفذت على مدى أسابيع عمليات بلغت في متوسطها  اليومي الـ4 ،  ليتسع معها مسرح العمليات من البحر الأحمر وخليج عدن في الغرب إلى المحيط الهندي والبحر العربي في الشرق وصولا إلى البحر المتوسط  على عتبة الاحتلال الإسرائيلي.

كانت الإعلانات المتكررة  لمتحدث  القوات اليمنية محل تشكيك الكثيرين، ولكثرتها ومحاولة الجهات الدولية النافذة تجاهلها او اخفائها لأسباب جيوسياسية  ظل الجميع يترقب نتائج تلك العمليات،  لكن مع بداية الشهر الماضي “يونيو” بدأت النتائج  تتوالى مرار مع تسجيل غرق سفينة “توتور” في البحر الأحمر وترنح أخرى في خليج عدن ، لتكتمل العملية  اليوم مع كشف وكالات دولية غرق مزيد من السفن التي ظلت عالقة لأيام وعجزت القوات الأجنبية عن انقاذها واخرها  سفينة فربينا التي اكدت وكالة رويترز انها تواجه الغرق.

كان شهر يونيو الأكثر قسوة على الشركات المرتبطة بالاحتلال الإسرائيلي وقد سجل هذا الشهر نحو اغراق 3 سفن والبقية في الانتظار وهو معدل غير مسبوق منذ بدء العمليات اليمنية في نوفمبر الماضي حيث تمكنت القوات اليمنية في مراحلها السابقة من اغراق سفينة روبي مار ومصادرة “جلاكسي” إضافة على الحاقها اضرار بالعديد من السفن الرافضة للتوجيهات واجبار مئات السفن الأخرى على تغيير وجهتها بعيدا عن الموانئ الإسرائيلية او البحر الأحمر.

ما ننتظره اليوم هو اعتراف الاحتلال وحلفاؤه بحجم الاضرار التي لحقت بالسفن المستهدفة مرارا في البحر المتوسط وهذه قد تكون صعبة قليل على التحالف الأمريكي والاحتلال الإسرائيلي  الذي حرص على  إبقاء العمليات اليمنية في البحر العربي والمحيط الهندي بعيدة عن الأنظار حتى اليوم الذي فشل فيه عن إخفاء ما يدور هناك…

ما ميز المرحلة الرابعة من العمليات اليمنية ليس فقط دخول أسلحة جديدة إلى مسرح المواجهات سواء على مستوى الصواريخ المضادة للسفن او الزوارق المسيرة بل بقدرتها التدميرية والتي منها اغراق السفن واصابة  حاملة الطائرات ، وهي  نتائج مهمة مع استعداد اليمن للدخول في المرحلة الخامسة من التصعيد  والتي بدأت ملامحها تتشكل في ضوء سعي اطراف إقليمية ودولية لتوسيع رقعة المواجهات.

أحدث العناوين

تظاهرة حاشدة في الضفة الغربية دعماً لغزّة

شهدت مدينة رام الله الفلسطينية خروج تظاهرة حاشدة جابت عدد من الشوارع تنديداً بالعدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة...

مقالات ذات صلة